رئيس الحكومة لـ النواب: نطلب مد حالة الطوارئ

أحال رئيس مجلس النواب ، الدكتور علي عبد العال ، اليوم الأحد الموافق 21 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، قرار رئيس الجمهورية بشأن إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر ، إلى اللجنة العامة للمجلس.

الفقرة الأولى من المادة 154 من الدستور ، تنص على أن يُعلن رئيس الجمهورية بعد أخذ رأي مجلس الوزراء ، حالة الطوارئ على النحو الذي ينظمه القانون ، وكذلك يُعرض على مجلس النواب خلال السبعة أيام التالية لإعلانه ، ليقضي ما يراه بشأنه.

ونص القرار جاء كالتالي: «تُعلن حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر من يوم الإثنين 15 أكتوبر ، وتتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم تجاه أخطار الإرهاب ، وحماية الممتلكات وحفظ أرواح المواطنين ، وحفظ الأمن في البلاد ، ويُفوض رئيس الوزراء في اختصاصات رئيس الجمهورية في شأن حالة الطوارئ».

المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، تلا في كلمته أمام مجلس النواب ، قرار تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر ، كما قدم واجب العزاء لشهداء القوات المسلحة والشرطة ، الذين وقعوا ضحايا العمليات الإرهابية التي شهدتها مصر.

وأضاف مدبولي في كلمته: «الجميع يدرك ما تبذله القوات المسلحة والشرطة لمكافحة الإرهاب ، وما تبذله الدولة من جهود كبيرة ساهمت في تحقيق إنجازات في مجالات التنمية واستعادة الأمن في الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد» ، كما طلب الموافقة على مد حالة الطواريء من الساعة الواحدة صباح يوم الإثنين 15 أكتوبر ولمدة 3 أشهر، لاستمرار جهود الدولة في حربها ضد الإرهاب.

وزاد رئيس مجلس الوزراء ، أن الدولة ماضية في تحقيق التنمية واستعادة الاستقرار الأمني ، وأن مجلس الوزراء وافق على مد حالة الطوارئ ، متعهدا بالتزام الحكومة بعدم استخدام الإجراءات الاستثنائية وحالة الطوارئ ، إلا في حالة محاربة الإرهاب ، مع الأخذ في الاعتبار الحريات العامة للمواطنين.

وبعد انتهاء رئيس مجلس الوزراء من كلمته أمام مجلس النواب ، رفع الدكتور علي عبد العال جلسة البرلمان ، لعقد اجتماع اللجنة العامة للمجلس ، للنظر في قرار الطوارئ.