بأغلبية أعضائه.. البرلمان يوافق على تمديد حالة الطوارئ في مصر
البرلمان المصري

أعلن مجلس النواب المصري برئاسة الدكتور علي عبد العال ، اليوم الأحد الموافق 21 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، بأغلبية أعضاء المجلس ، على إعلان حالة الطوارئ في البلاد ، اعتبارا من 15 أكتوبر الحالي ولمدة 3 أشهر.

وألقى المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ، كلمة أمام مجلس النواب اليوم ، بشأن إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر.

وأعرب رئيس مجلس الوزراء خلال كلمته ، عن خالص عزائه لأسر الشهداء البواسل من أبطال القوات المسلحة والشرطة ، الذين تصدوا ويتصدون بكل شجاعة وفداء لأي أعمال إرهابية ، تستهدف النيل من أمن مصر واستقرارها.

وأضاف مدبولي ، أن الأعمال الإرهابية الخسيسة التي شهدتها وتشهدها مصر ، وما تخلفه من ضحايا في صفوف قوات الأمن والأبرياء ، مجرد محاولات يائسة من عناصر إجرامية مارقة ، بعد الكشف والقضاء على مخططاتهم الدنيئة ، بفضل عزيمة وصلابة أبطال القوات المسلحة والشرطة ، الذين يخوضون حربا لدحر قوى الظلام ، ضمن العملية الشاملة «سيناء 2018».

وزاد رئيس مجلس الوزراء: «ندرك أن جهود مكافحة الإرهاب لن تؤتي ثمارها إلا بتزامن المواجهة الأمنية مع تحقيق التنمية الشاملة ، لذلك تبذل الدولة جهودا كبيرة على مختلف الأصعدة تنفيذ خطط التنمية ، حيث ساهمت هذه الجهود في تحقيق إنجازات متعددة في التنمية واستعادة الاستقرار الأمني».

وتابع مدبولي: «في ضوء ما تمر به مصر في المرحلة الراهنة ، ولاستمرار جهودنا لاقتلاع جذور الإرهاب ، قرر مجلس الوزراء بكامل هيئته الموافقة على إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر» ، مؤكدا التزام الحكومة بعدم استخدام التدابير الاستثنائية ، إلا بما يضمن التوازن بين حماية الحريات العامة ومتطلبات الأمن القومي.

وأتم رئيس مجلس الوزراء كلمته أمام مجلس النواب: «أتشرف بإحاطة مجلسكم الموقر بما تقدم ، إعمالا لحكم المادة 154 من الدستور ، للتفضل بالموافقة على إعلان حالة الطوارئ على النحو الذي ينظمه القانون ، ونرجو العلي القدير أن يسهم ذلك في استكمال جهود القوات المسلحة والشرطة في مواجهة الإرهاب والإرهابيين ، وتمكين باقي أجهزة الدولة من استكمال خطط التنمية في البلاد».