“مدبولي” يتابع تنفيذ مشروعات برنامج تنمية الصعيد بمحافظتي قنا وسوهاج

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم الإثنين، الموافق 22 أكتوبر، اجتماعا مع وزراء الأوقاف، والري، والتخطيط، والتنمية المحلية، والزراعة، ومحافظي قنا وسوهاج، وممثلي عدد من الجهات المعنية، للوقوف على أخر المستجدات و الموقف التنفيذي لمشروعات المرحلة الأولى ببرنامج الحكومة للتنمية المحلية بصعيد مصر، والتي يمولها البنك الدولي، و يتم تنفيذها بمحافظتي سوهاج وقنا.

وحول هذا الاجتماع، صرح المستشار نادر سعد، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن الدكتور مصطفى مدبولي أكد على حرص الحكومة على متابعة سير العمل بمختلف المشروعات الخدمية والتنموية الجاري تنفيذها في مختلف المحافظات، والوقوف على معدلات التنفيذ والعمل على دفعها قدماً، مثمناً في هذا السياق دعم المؤسسات الدولية لجهود التنمية في مصر.

وزاد المتحدث الرسمي، أن الاجتماع استعرض الموقف التنفيذي لكافة المشروعات الجاري تنفيذها ضمن البرنامج التنموي في محافظة قنا، التي تشهدُ تنفيذ مشروعات في قطاع الصرف الصحي، تخدمُ نحو 325 ألف نسمة، بتكلفة تقديرية تبلغ نحو 906 ملايين جنيه، في مقدمتها استكمال الصرف الصحي بمدينتي نقادة وقفط، والتي يتم تنفيذ كلٌ منهما بمعدل إنجاز 65%، ومن المقرر نهو مشروع نقادة بنهاية عام 2019، ومشروع قفط نهاية 2020، فضلاً عن مشروعات لتحسين مياه الشرب، بتكلفة نحو 137 مليون جنيه، تخدمُ نحو 505 آلاف نسمة، منها إحلال وتجديد شبكة المياه بشرق مدينة قنا، وإحلال وتجديد شبكة مياه قرى أبو تشت، ويخدم كلاهما نحو 325 ألف نسمة.

كذلك جاء ضمن مشروعات برنامج تنمية محافظات الصعيد، مشروعات تطوير 9 مراكز تكنولوجية، بمحافظة قنا، بتكلفة نحو 17 مليون جنيه، سيتم الانتهاء منها جميعها قبل نهاية العام الجاري، بالإضافة إلى برامج لتقديم الدعم الفني للمحافظة، بتكلفة اجمالية 1.75 مليون جنيه، منها إعداد دراسات جدوى لإقامة كل من منطقة حرفية بناحية الألفي، وأخرى غرب فرشوط، وتكتل صناعي يقوم على مجمع الصناعات المتجددة “الطاقة الشمسية”، وآخر يقوم على قصب السكر، بالإضافة إلى إنشاء مصنعي ملابس بمدينة أبو تشت، إلى جانب تنفيذ خطة لتنمية قدرات العاملين بالإدارة المحلية على مستوى الوحدات المحلية المختلفة في مجالات التخطيط والتنفيذ والمتابعة للمشروعات التنموية.
وعن مشروعات برنامج تنمية الصعيد، وفيما يخص محافظة سوهاج، ذكر المتحدث باسم مجلس الوزراء أن المحافظة تشهدُ تنفيذ مشروعات في قطاع الكهرباء، بتكلفة اجمالية 27.5 مليون جنيه، يستفيد منها نحو 15 ألف نسمة، تشمل توريد وتركيب كابلات وأعمدة بمنطقتي الكوثر والأحايوة، أما مشروعات قطاع الطرق، فنجد إنها تخدم نحو 530 ألف نسمة، بتكلفة إجمالية 141 مليون جنيه، منها رصف طريق الشيخ حمد المؤدى لمعبد اتربيس على طريق مطار مركز سوهاج، ورصف طريق العوامر الذي يصل حتى المنطقة الصناعية غرب جرجا، إلى جانب إنشاء طريق دائري بمرحلتيه الأولى والثانية بجرجا، ورصف طريق المنطقة الصناعية بغرب طهطا.

جدير بالذكر أن مخافظة سوهاج تشهد أيضًا مشروعات في مجال تعزيز البيئة، تخدمُ نحو 136 ألف نسمة، بتكلفة إجمالية 59 مليون جنيه، من بينها تغطية ترعة أولاد نصير أمام المدرسة الإعدادية حفاظاً على سلامة الطلاب بطول 210 أمتار، وتغطية الترعة الرئيسية وتوسعة مدخل طهطا الشمالي عند منزل كوبري طهطا الجديد.

هذا إلى جانب تنفيذ مشروعات في قطاع الصرف الصحي، بتكلفة 375.743 مليون جنيه، تخدم نحو 141 ألف نسمة، في مقدمتها استكمال مشروع الصرف الصحي بعدد من القرى بمركز المراغة، هي قرى عرابة أبو عزيز، والبطاخ، والغريزات، والوقدة، كذلك مشروع الصرف الصحي لقريتي الكوامل بحري واولاد غريب بسوهاج.

وأوضح المستشار نادر سعد، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزرا، أن محافظة سوهاج تشهد عدة مشروعات في مجالات مختلفة سوف تٌحدث طفرة تنموية بها على رأسها، تنفيذ مشروعات لتحسين مياه الشرب، تخدمُ نحو 265 ألف نسمة، بتكلفة اجمالية نحو 90 مليون جنيه، منها توصيل خدمة مياه الشرب للمناطق المحرومة بالمحافظة، وهي مراكز جرجا، ودار السلام، وإخميم، وطما، وطهطا، والمراغة، وجهينة، وساقلتة، والمنشأة.

وفي القطاع السياحي تشهد محافظة سوهاج مشروعات لتطوير مناطق أثرية بمقابر الحواويش باخميم، ومعبد اتربيس بالشيخ حمد، بتكلفة 15 مليون جنيه، وفي المجال الصحي تشهد المحافظة تطوير مستشفى حميات البلينا التي تخدم 30 ألف نسمة، بتكلفة 21.17 مليون جنيه، وتطوير مجمع الأثاث بغرب طهطا على مساحة 70 فداناً، بتكلفة 190 مليون جنيه، وكذا تطوير 14 مركزاً تكنولوجياً بتكلفة 28 مليون جنيه، وتنفيذ برامج لتقديم الدعم الفني للمحافظة.