بالفيديو.. حوافز للأسر المصرية التي تنجب طفلين فأقل
الزيادة السكانية

أعلن المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري المستشار نادر سعد عن الزيادة السكانية في جمهورية مصر العربية والتي سجلت معدلات مرعبة بكل المقاييس، حيث يولد مولد كل 15 ثانية، ولدينا 2.5 مليون طفل يولدون سنوياً”.

وجاءت تلك التصريحات خلال مداخلة هاتفية مع المستشار نادر سعد في برنامج “اليوم”، والذي يتم بثه عبر القناة الفضائية dmc، حيث تم الإعلان عن إطلاق حملة إعلامية كبرى في جميع أنحاء الجمهورية خلال شهر  يناير القادم من أجل زيادة توعية المجتمع المصري بخطورة الزيادة السكانية.

وقد أعلن مجلس الوزراء عن إطلاق حملة إعلامية كبرى مطلع شهر يناير القادم لعام 2019 من أجل الحد من الزيادة السكانية ما بين الأسر المستفيدة من برنامج تكافل وكرامة، وخصوصاً في المحافظات الأكثر إنجاباً.

وتسير الدولة المصرية في هذا المسار تبعاً لمسار الدول العالمية، حيث تقوم العديد من الدول العالمية ومنها البرازيل حينما تعاملت مع مشكلة الفقر والبطالة على تقديم ما با يعرف تحت مسمى “الدعم المشروط”، وقد وضع الدولة البرازيلية العديد من الشروط فيما يتعلق بتقديم دعم الدولة، ومن تلك الشروط ما يتعلق بالإنجاب، وتعليم، وصحة الأطفال.

وأوضح المتحدث باسم مجلس الوزراء أن وزارة التضامن الاجتماعي سوف تقوم على تدريب 60 كادر إعلامي لإعادة تفعيل دور الإعلام لرفع الوعي المجتمعي بقضية تنظيم الأسرة، إلى جانب تطوير وتجهيز 36 عيادة تنظيم الأسرة في المناطق المحرومة من خدمات الأسرة مع نهاية ديسمبر لعام 2018.

كما سوف يتم الإعداد لنحو أربعة مليون زيارة عن طريق طرق الأبواب، إلى جانب عقد خمسة آلاف ندوة توعوية حتى أكتوبر 2019، حيث أن الزيادة السكانية هي أصل كافة المشاكل في المجتمعات.

وأضاف نادر سعد قائلاً “إن آليات تنفيذ الحملة هذه المرة سوف تكون مختلفة، حيث أن هناك وزارتين كاملتين مكلفين لإدارة تلك الحملة، وهي الدكتور غادة والي بما تمتلكه من قاعدة بيانات في وزارة التضامن الاجتماعي، والدكتور هالة زايد باعتبارها وزيرة الصحة والسكان”.

وأكد أنه تم عمل دراسات بشكل فعلي على المحافظات المصرية الأكثر إنجاباً، وتم عمل دراسة عن أسباب تلك الزيادة في المحافظات، وعليه سوف يتم العمل على حل أسباب تلك الزيادة، والعمل على تلافيها داخل تلك المحافظات، وأكد أن موضوع الزيادة السكانية له أبعاد اقتصادية، واجتماعية، ودينية أيضاً.

وشدد أن هناك بعض من المفاهيم المغلوطة داخل المجتمع المصري سوف يتم العمل على تصحيحها خلال الحملة، وأضاف أن العمل على تطبيق الدعم المشروط داخل المجتمع المصري بحيث يتم الربط بين الدعم وبين الإنجاب وتعليم وصحة الأطفال يعد من الموضوعات شديدة الحساسية بالنسبة للمجتمع المصري، حيث أن الدعم هام داخل المجتمع.

وأعلن عن حوافز للأسر التي تنجب أطفال أقل، حيث أن هذا سوف يكون أحد المحفزات في الحملة، ربما تعمل الحكومة خلال الحملة على تقديم حزمة من الحوافز للأسرة التي لديها طفلين فأقل.

أقرا المزيد كيف استعدت وزارة الري لـ سيول الشتاء؟