السيسي يصل الخرطوم ويستعد للقاء البشير
الرئيس السيسي

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي ، قبل قليل ، إلى العاصمة السودانية الخرطوم ، حيث غادر القاهرة صباح اليوم ، وذلك لعقد لقاء قمة مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير ، ضمن فعاليات الدورة الثانية للجنة الرئاسية المصرية السودانية.

وتسبق اجتماعات اللجنة الرئاسية المشتركة بين مصر والسودان ، اجتماعات اللجنتين الفنية والوزارية المشتركة ، ويعد هذا الاجتماع هو الثاني للجنة العليا المشتركة بين مصر والسودان على المستوى الرئاسي ، حيث عقدت الاجتماع الأول في 5 أكتوبر 2016 ، في قصر الاتحادية بالقاهرة.

وتعكس اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين مصر والسودان ، التعبير عن إرادة سياسية واضحة للوصول بمستويات التعاون المشترك ، إلى الآفاق التي اتسق مع ما يجمع البلدين من أواصر مشتركة ، وأيضا مع الإمكانات الهائلة لتعميق وتعزيز العلاقات المصرية السودانية ، والتي توليها مصر اهتماما خاصا.

ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسي ، إلى إطلاق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين مصر والسودان ، بما يجسد العلاقات الوثيقة والممتدة بين البلدين ، ويرسم الأطر اللازمة لإحراز التقدم في شتى مجالات العلاقات الثنائية.

السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ، قال إن القمة المصرية السودانية بين السيسي والبشير ، تتناول العديد من الملفات المتعلقة بالتعاون المشترك ، فضلا عن سبل تعزيز العلاقات الثنائية ، بما يسهم في تحقيق مصالح البلدين الشقيقين وشعبي وادي النيل.

ولفت المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ، إلى أن أعمال الدورة الثانية للجنة الرئاسية المصرية السودانية المشتركة ، سوف تشهد التوقيع على حزمة من البرامج التنفيذية ومذكرات التفاهم ، بين مصر والسودان ، في مجالات تبادل الخبرات والرعاية الصحية والزراعة واستصلاح الأراضي والتعليم والإعلام والشباب والرياضة ، وغيرها من مجالات التعاون المشترك ، ما يمثل بدوره دفعة قوية للعلاقات الثنائية بين مصر والسودان ، ويجسد كذلك الإرادة القوية المتبادلة لتعزيز أطر التعاون بين البلدين الشقيقين.