عرفات: الانتهاء من تطوير محطة المرج الجديدة نهاية ديسمبر المقبل
هشام عرفات

كشف الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، أمس الخميس، الموافق 25 أكتوبر، عن موعد الانتهاء من مشروع ازدواج المسافة بين محطة المرج الجديدة والمرج القديمة نهاية ديسمبر المقبل، لافتا إلى أن هذا المشروع سيساهم فى الوصول بزمن التقاطر بين المحطتين إلى 3 دقائق بدلاً من 15 دقيقة.

وزاد “عرفات” فى تصريحات صحفية، أن مشروع تطوير محطة المرج الجديدة وازدواج المسافة بين المحطتيين سيخفف معاناة المواطنين جراء تشغيل الخط مفرد فى السابق قبل مشروع الازدواج من خلال قيام قطار فى اتجاه ثم آخر فى الاتجاه الثانى مما كان يصل بزمن التقاطر إلى 15 دقيقة، لافتا إلى أنه سيتم افتتاح هذا المشروع وتشغيل حركة قطارات الخط الأول بالاتجاهين معا بين المرج الجديدة والقديمة مع نهاية العام الجارى.

وفي نفس السياق، أكد محمد عز المتحدث الإعلامى لوزارة النقل أن أعمال ازدواج المسافة بين محطتى المرج الجديدة والقديمة، وأعمال تجديد وتطوير محطة المرج الجديدة يتم تنفيذها وفق البرامج الزمنية المقررة، لافتًا إلى أنه من المقرر الانتهاء من المشروعين نهاية ديسمبر 2018.

وذكر عز، فى بيان للوزارة، أن هذه الأعمال تأتى ضمن خطة تطوير الخط الأول، حيث تعمل الوزارة على النهوض بمستوى الخدمة المقدمة لركاب المترو، منوها إلى أن أعمال تنفيذ المسافة المزدوجة بين محطتى مترو المرج القديمة والجديد، بتكلفة تبلغ 19.3 مليون يورو، و96 مليون جنيه مصرى، ضمن خطة تحديث الخط الأول.

وأضاف المتحدث باسم وزارة النقل، أن هذا الازدواج يسهم فى القضاء على تكدس الركاب بأرصفة محطات الخط الأول خاصة محطتى المرج والمرج الجديدة، والتى تعانى من كثافة الركاب، حيث تبلغ طول هذه المسافة 1.3 كم، وسوف يجرى بعد الازدواج تخفيض زمن التقاطر من 10 دقائق حاليا فى هذه المسافة إلى 3.5 دقيقة.

ونوه أن الازدواج سوف يسهم فى الوصول بزمن الرحلة من حلوان إلى المرج الجديدة إلى الزمن القياسى وهو 75 دقيقة وتقليل الكثافة العالية للركاب التي تشهدها المحطات الآن، مشيرًا إلى أن أهمية تطوير هذه المحطة ينبع من كون هذه المحطة تتسم بكثافة ركاب عالية، وبالتالى فإن تطوير هذه المحطة يؤثر إيجابيا على كفاءة التشغيل ومستوى الخدمة المقدمة لركاب المترو.

جدير بالذكر أن أعمال التطوير بمحطة المرج الجديدة تبلغ تكلفتها الإجمالية نحو 100 مليون جنيه.