هالة الزايد: وفرنا مليون علبة ألبان أطفال مستوردة ولدينا مخزون إستراتيجي لمدة 6أشهر

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، صباح اليوم الثلاثاء، الموافق 30 أكتوبر إن الوزارة تمكنت من توفير مليون علبة ألبان أطفال مستوردة من الخارج كمخزونا إستراتيجيا، يتوفر لدى الشركة المصرية لتجارة الأدوية، وهي إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام.

وأوضحت وزيرة الصحة والسكان، أن المليون علبة لبن تم ضخها لمخازن الشركة في محافظتي القاهرة، والجيزة.

وأشارت زايد، إلى أنه تم ضخ مليون علبة لبن مستوردة في صيدليات ومنافذ بيع “الشركة المصرية”، بسعر 50 جنيها، هذا طبقا لتوجيهات القيادة السياسية للبلاد، يأتي ذلك بعدما وصل سعر ألبان الأطفال في الأسواق لمبالغ كبيرة.

وطالبت وزيرة الصحة المواطنين بالتوجه لمنافذ الوزارة التي يتوفر بها اللبن للحصول على أي ألبان قد يحتاجونها لأطفالهم.

وأشارت وزيرة الصحة والسكان، إلى أنه تم التعاقد على شراء 22 مليون عبوة ألبان أطفال أخري لتوفيرها في مراكز الأمومة والطفولة التابعة لوزارة الصحة والسكان.

وتابعت هالة زايد، أن هذه الكمية الكبيرة من الألبان التي تسلمتها الوزارة، هي بمثابة تكوين مخزون إستراتيجي  يكفي حاجة الدولة حتى 6 أشهر.

وفي سياق متصل،صرحت الدكتورة سعاد عبدالمجيد، رئيس قطاع الرعاية الأساسية بوزارة الصحة،  الإثنين الماضي، الموافق 29 أكتوبر، إن وزارة الصحة والسكان، طرحت عبوات ألبان الأطفال بالصيدليات التابعة للوزارة بأسعار مخفضة، يأتي هذا ضمن الحرص الدائم من قبل الوزارة  على ضرورة وأهمية الرضاعة الطبيعية للأطفال، ويوصي بالألبان الصناعية في حالات محددة للأطفال الذين حرموا من الرضاعة الطبيعية، وهي انقطاع اللبن الطبيعي، وحالات التوأم، أو وفاة الأم، أو إصابتها بأحد الأمراض التي تمنعها من الرضاعة.

وخلال مداخلته الهاتفية ببرنامج هنا العاصمة، المذاع عبر فضائية cbc، أضافت “عبدالمجيد”، أن نسبة الأطفال المحرومين من لبن الأم في مصر تقدر بـ ١٢٪؜ من نسبة المواليد على مستوى الجمهورية، لهذا السبب وفرت وزارة الصحة ١٠٩٣ منفذا على مستوى الجمهورية لتقديم الألبان المدعمة للأطفا. ليصبح سعر عبوة تحت سن ٦ أشهر، بـ 5 جنيهات للعلبة الواحدة، و ٢٦ جنيها للعلبة الواحدة لسن فوق الـ٦ أشهر.

يتبع ذلك للأطفال المنطبق عليهم القرار الوزاري رقم ٥٦٢، والذي تضمن الحالات سالفة الذكر، ويتم التأكد من الحالات من خلال تقديم ما يثبت من شهادة وفاة، أو شهادة طبية تثبت مرضها، مؤكدة عدم وجود عجز في سد احتياجات الفروع المنتشرة على مستوى الجمهورية.

كما أشارت رئيس قطاع الرعاية الأساسية بوزارة الصحة، إلى أنه يتم توريد مليون علبة لبن شهريا لسن تحت الـ ٦ أشهر، ونصف مليون لسن فوق الـ ٦ أشهر، ولما لمسته الوزارة من نقص الألبان في القطاع الخاص تم ضخ عدد مليون علية لبن بسعر ٥٠ جنيها، ويتم توزيعهم من خلال الشركة القابضة للأدوية، وعددهم ٢٩ صيدلية على مستوى الجمهورية، ويمكن الحصول عليها من خلال الخط الساخن ١٦٦٨٢.

وتابعت: نحن نعاني من استسهال بعض السيدات اللاتي يستخدمن  الألبان الصناعية، بديلًا عن الرضاعة الطبيعية، على الرغم من التأكيدات المستمرة للوزارة بأهمية الرضاعة الطبيعية للأطفال، وخاصة في الشهور الـ ٦ الأولى، مشيرة إلى أن الدولة أيضا وفرت الألبان العلاجية للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

هذا وتتابع وزيرة الصحة والسكان، بشكل دوري مع قطاع الرعاية الصحية الأساسية في الوزارة، وعدداً من الجهات المسئولة في الدولة، مدى توافر الألبان المدعمة، والتي تصرف للمواطنين في مراكز “الأمومة والطفولة”، وتنسق مع الجهات المعنية لاتخاذ الإجراء اللازم لمواجهة أي نقص قبل حدوثه، وفور ظهور أي مؤشر لاقتراب هذا النقص من الحدوث.