الحكومة تكشف حقيقة إعفاء المواطنين من دفع فواتير الكهرباء والمياه 4 شهور

انتشرت في الأونة الأخيرة أخبار عن قرار الحكومة عن إعفاء المواطنين من دفع فواتير الكهرباء والمياه لمدة أربع أشهر متتالية.

وحول هذا الأمر، رد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الجمعة، الموافق 2 نوفمبر، على ما أُثير في بعض صفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء عن إعفاء جميع المواطنين من دفع فواتير الكهرباء والمياه لمدة 4 شهور متتالية، بداية من شهر نوفمبر الجاري.

حيث تواصل فريق من المركز، مع كلا من وزارتي الكهرباء والطاقة المتجددة، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، حيث نفت كلتاهما تلك الأنباء بشكل قاطع.

وخلال بيان صادر من المركز الأعلامي لمجلس أكدت الوزارتان عدم صدور أية قرارات بشأن إعفاء المواطنين من دفع فاتورة كل من الكهرباء والمياه، لمدة أربعة أشهر ابتداءً من شهر نوفمبر، وشددت كلتاهما على استمرار مؤسسات الدولة الخدمية في تحصيل الرسوم المستحقة مقابل الخدمات المقدمة للمواطنين، وفقاً للقوانين المنظمة لهذا الشأن، ويأتي ذلك في إطار حق الدولة الأصيل في تحصيل إيراداتها وتوجيه إنفاقها في خدمة الصالح العام.

وأكدت الوزارتان في البيان أن كل ما يتردد من أنباء حول هذا الشأن هو مجرد شائعات تستهدف في الأساس تضليل المواطنين وإحداث بلبلة لدى الرأي العام دون مبرر.

وأوضحت وزارة الكهرباء، أن الوزارة مستمرة في تحصيل فواتير استهلاك الكهرباء شهرياً، كالمعتاد ووفقاً لخطة أسعار الكهرباء المطبقة حاليًا خلال العام المالي الجاري 2018/2019، والتي ستنتهي في 30 /6/ 2019.

ومن ناحيتها أكدت وزارة الإسكان، أنها مستمرة في تحصيل فواتير استهلاك المياه وفقاً لتسعيرة المياه خلال العام المالي (2018/2019)، والتي تم إقرارها في يونيو 2018.

وفي نهاية البيان ناشدت الوزارتان، متصفحي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من الحقائق قبل نشر ‏معلومات مغلوطة لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام.