“مدبولي” يستعرض أخر التطورات التنفيذية لمشروع مدينة دمياط للأثاث
مشروع مدينة دمياط للأثاث.

اجتمع رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم الجمعة، المواف 2 نوفمبر، مع كلا من المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، ودكتورة منال عوض، محافظ دمياط، استعرض خلاله الموقف التنفيذي لمشروع مدينة دمياط للأثاث.

وحول نتائج الاجتماع، صرّح المستشار نادر سعد، المتحدث باسم رئاسة الوزراء، أن هذا الاجتماع يأتي في إطار تنفيذ تكليفات رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، بضرورة البدء في تشغيل مدينة دمياط للأثاث في أسرع وقت ممكن، وتذليل أية معوقات حتى يمكن تحقيق الاستفادة القصوى من المشروع بما يخدم شعب مصر بشكل عام وأهالي دمياط بشكل خاص.

وأضاف المستشار نادر سعد، أنه خلال الاجتماع تم استعرض التسهيلات التي تم منحها للراغبين في شراء الورش، حيث تم الاتفاق مع 4 بنوك محلية لتمويل صغار الصناع المشترين للورش بقيمة إجمالية تبلغ 750 مليون جنيه مصري، هي بنوك: “مصر، والاستثمار العربي، والتعمير والإسكان، والتنمية الصناعية، ويشمل التمويل شراء الآلات والمعدات ورأس المال العام” بفترة سماح تمتد إلى 10 سنوات بفائدة ميسرة طبقا لمبادرة البنك المركزي.

وحول عمليات بيع الوحدات بالمشروع، أوضح “سعد” أنه تم طرح 250 ورشة للبيع، وتم التعاقد على بيع 24 قطعة أرض بإجمالي مساحة 81 ألف مترمربع، على أن يتم طرح باقي المراحل بعد تسليم الدفعة الأولى وتسكين العملاء، كما تم الانتهاء من أعمال التصميم الأولي للمركز التجاري وأرض المعارض، هذا بالإضافة إلى أعمال التصميم الأولي لفندقين 3 نجوم و4 نجوم، مشيرًا إلى أنه يجرى حاليا التفاوض مع الجامعة الألمانية لبناء وإدارة أكاديمية لتصميم الأثاث والتدريب، ضمن بروتوكول المعاهد التكنولوجية المتخصصة.

وذكر المستشار نادر سعد، أنه من ضمن النقاط التي تم استعراضها بالاجتماع كانت إستراتيجية شركة مدينة دمياط للأثاث والتي تشمل تحويل مشروع “مدينة دمياط للأثاث” ليكون الوجهة الأساسية لراغبي الشراء من داخل مصر وخارجها، ولهذا نوقش اقتراح إنشاء أكبر مركز تسويقي للأثاث في الشرق الأوسط، كما تشمل الإستراتيجية إقامة معارض دورية خاصة بمصنعي الأثاث بمحافظات الدلتا والصعيد علي مدى العام، وإقامة معرض مؤقت لتسويق المنتجات داخل المدينة لحين الانتهاء من إنشاء المركز التجاري.

وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء أن  الاستراتيجية تهدف إلى زيادة فرص الاستثمار الأجنبي بالمدينة، ودعمها من أجل أن تصبح بوابة لتصدير الأثاث المٌصنع بمصر إلى إفريقيا، كما تتضمن الإستراتيجية توقيع بروتوكول مع بوابة مصر الإلكترونية لتسويق كل منتجات المدينة، والتعاقد مع إحدي الشركات التسويقية بغرض التسويق الداخلي من خلال شبكة تسويق إلكتروني، والتعاقد مع شركة دولية للتسويق، وإقامة مركز تدريب مهني وتكنولوجي دائم بالمدينة بجانب مركز تكنولوجيا الأثاث، وكذا تطوير مهارات تصميم الأثاث تطبيقيا، بالتعاون مع الجامعات المصرية.

وخلال الاجتماع، تمت الإشارة إلى أنه تم التعاقد على توفير الخدمات الأساسية بالمدينة لتيسير انتقال صغار الصناع إليها، مثل المراكز الخدمية، وخدمة صيانة الماكينات، وخدمة كابينة دهانات ومجفف.

من ناحيته، شدد رئيس الوزراء، على ضرورة الإسراع في بدء تنفيذ المول التجاري والفنادق خصوصا وأنه لهم قيمة كبيرة سوف تضيف لهذا المشروع الضخم.

كما أشار” مدبولي” إلى أهمية توفير وسائل مواصلات وتنقل يمكنها  الربط بين المدينة وباقي المناطق الحيوية في محافظة دمياط، مع الاستمرار في منح كل التسهيلات الائتمانية للراغبين في شراء الورش بالإضافة إلى طرح مرحلة أخرى من المشروع، ليتم تسليم عقودها خلال افتتاح الرئيس لمشروع المدينة.