الصحة تعلن تفاصيل مشروع تصنيع وتجميع البلازما في مصر
وزارة الصحة والسكان

أعلنت وزير الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد أن الوزارة تخطط خلال الفترة الحالية على تبني خطة العمل على توفير الدعم المالي وكذلك الدعم الفني من أجل تطوير مراكز نقل الدم في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية والعمل على تطوير الخدمات المقدمة إلى المواطنين.

وأضافت يجري خلال الفترة الراهنة العمل على تنفيذ مشروع يعد جديد وهو مشروع “تصنيع وتجميع البلازما”، وأشارت وزيرة الصحة والسكان “إن جميع مشتقات الدم يتم استيرادها من الخارج، وأن المرحلة القادمة سوف تشهد دخول صناعة مشتقات الدم في جمهورية مصر العربية”.

وقد جاءت تلك التصريحات خلال الجولة الميدانية التي قامت بها الدكتورة هالة زايد في محافظة الإسماعيلية من أجل تفقد ومتابعة “المركز الإقليمي لنقل الدم” القائم في المحافظة صباح اليوم الموافق السبت العاشر من شهر نوفمبر الجاري لعام 2018.

وجاءت تلك الزيارة الميدانية ضمن زيارة وزيرة الصحة والسكان لعدد من محافظات الدولة المصرية وهي محافظة الإسماعيلية، ومحافظة بورسعيد، ومحافظة دمياط من أجل الوقوف على نسب إنجاز والعمل على تطوير ورفع كفاءة جميع المنشآت الطبية الخاصة بمشروع التأمين الصحي الشامل الجديد.

استقبل محافظ الإسماعيلية اللواء حمدي عثمان وزيرة الصحة والسكان والوفد المرافق لها أثناء الزيارة بحضور السكرتير العام المساعد للمحافظة المهندس عبدالله الزغبي، ووكيل وزارة الصحة بمحافظة الإسماعيلية الدكتور سعيد السقعان، ومدير عام خدمات نقل الدم القومية الدكتورة نهاد مسعد، وجمع كبير من الأطباء وكذلك المتخصصين في الوزارة.

وقد قامت الدكتورة هالة زايد بمرافقة المحافظة بتفقد أقسام بنك الدم وكذلك المعامل والأجهزة الطبية، وتفقد سير العمل في مركز الدم الإقليمي، وقد أشادت الوزيرة بمستوى الخدمات الصحية المقدمة من المركز.

وأشادت أيضا الوزيرة بالبنية التحتية للمركز، وقد قامت بتفقد جميع أقسامه، واطمأنت عليه ليكون ضمن المشروع القومي لمنظومة التأمين الصحي الشامل، وأشارت إلى أن المركز يضم عدد ضخم من الكوادر البشرية المدربة على أعلى مستوى.

وأكدت الدكتورة هالة زايد “إن وزارة الصحة والسكان تهدف إلى العمل على تطوير المركز الإقليمي لنقل الدم بمحافظة الإسماعيلية” وأوضحت أن المركز يضم خمسة وثلاثين جهاز طبي، ومعمل طبي، يعمل به سبعة وتسعين من الفريق الطبي ما بين فنيين وأطباء وتمريض وعناصر إدارية، وأوضحت أن متوسط التجميع الشهري في المركز يصل إلى خمسمائة كيس دم.

عقدت الدكتور هالة زايد مع محافظ الإسماعيلية اجتماع بحضور السكرتير العام المساعد للمحافظة وكذلك وكيل وزارة الصحة والسكان بالمحافظة من أجل استعراض ومناقشة الموقف التنفيذى من أجل تطوير المنظومة الصحية وكذلك تطوير جميع المستشفيات والمنشآت الطبية القائمة في المحافظة.

وأوضحت الوزيرة أنه بالنسبة إلى الموقف التنفيذي من “المشروع القومي الكبير، ومبادرة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي من أجل القضاء على مرض الالتهاب الكبدي الوبائي C”، فقد تم الانتهاء من عدد يقارب من 8 مليون مواطن ضمن مبادرة السيد الرئيس مائة مليون صحة للكشف عن فيروس C و الأمراض الغير معدية.

وأكدت الوزيرة أن المرحلة الثانية من الكشف عن فيروس C سوف تبدأ اعتباراً من شهر ديسمبر القادم في أحد عشر محافظة، من أجل فحص 20 مليون مواطن مصري، وأضافت ” نتمنى أن يكون الجمهور واعيا ويشارك في الفحص والكشف للحصول على حقه وحرصا منا على سلامته”.

وأوضحت زايد “بالنسبة إلى المشروع القومي الكبير من أجل القضاء على قوائم الانتظار في المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والسكان في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، فقد تم الانتهاء من إجراء خمسة وأربعين ألف وسبعمائة وسبعة عشر عملية جراحية بدعم من البنك المركزي من أصل ستة وستين ألف وتسعمائة وثمانية وعرين مريضاً مسجلين على الموقع الإلكتروني والخط الساخن لقوائم الانتظار”.

وأكدت الوزيرة إن جميع العمليات الجراحية ضمن المبادرة تقدم بشكل مجاني، ولا يتحمل المريض أي تكاليف، ويتم تقديم أفضل مستوى علاجي له تبعاً للتكليفات الصادرة عن رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي.

أقرا المزيد «الصحة» توضح حقيقة نقص الأدوية في شمال سيناء