زيادة صادرات مصر من الخضر والفاكهة لتصل لـ 4.5 مليون طن

ذكر الدكتور أحمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى بوزارة الزراعة،  إن أخر التقارير الخاصة بحجم صادرات مصر من الخضروات والفاكهة، أظهرت أن هناك زيادة في إجمالي حجم صادرات مصر من الخضر والفاكهة حيث بلغت ما يقرب من 4 ملايين و560 ألف طن منذ بداية التصدير فى يناير الماضى وحتى 14 من الشهر الجارى، عما قبله 4 ملايين و240 ألف طن فى التوقيت نفسه.

وأوضح “العطار”، فى تصريحات صحفية، أن صادرات مصر من الموالح جاء في المرتبة الأولى بمقدار مليون و616 ألفًا و818 طنًا “الموالح”، وفي المرتبة الثانية حل محصول البطاطس بمقدار 759 ألفا و117 طنا، والبصل الطازج بلغت 299 ألفا و784 طنًل، والفاصوليا الطازجة بلغت 17019 ألفًا، والفراولة الطازجة طن 10822، والرمان 98 ألفًا و822 طنًا، والمانجو بلغت الصادرات ما يقرب من 36 ألف طن، يأتي ذلك بخلاف كميات كبيرة من الجوافة والفلفل والباذنجان ومحاصيل أخرى.

وأضاف رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى بوزارة الزراعة، إن هذا الموسم شهد طفرة كبيرة ونقلة نوعية في الصادرات كذلك شهد إقبالاً ملحوظًا من قبل الدول المستوردة لتلك الحاصلات، جاء ذلك عقب نجاح تطبيق المنظومة التصديرية الجديدة، التى ساهمت فى ضبط منظومة التصدير وفقًا للاشتراطات التى تطلبها هذه الأسواق، والإجراءات الزراعية والحجرية والمعملية التى تم اتخاذها، لضمان جودة الحاصلات الزراعية المصرية ورفع قابليتها للتصدير، بما يحافظ على سمعتها العالمية.

وفي نهاية تصريحاته الصحفية أكد “العطار”، أن الحجر الزراعى مستمر فى تطبيق المنظومة الجديدة فى فحص ومتابعة الصادرات المصرية من الخضر والفاكهة الطازجة التى تزيد من قدرة مصر على النفاذ للأسواق الدولية، لافتًا إلى أن هناك مراجعة مستمرة لضبط منظومة التصدير فى مصر، والحد من متبقيات المبيدات فى المنتجات، وفقًا للمعايير الدولية للنسب المسموحة.

وعلى صعيد متصل فقد تواصلت الإدارة المركزية للحجر الزراعى مع وزارة الزراعة، لتطبيق المنظومة الجديدة لتصدير الخضر والفاكهة، والتوسع فى فتح أسواق جديدة، ضمن خطة زيادة الصادرات الزراعية وفقًا للمعايير الدولية لجودة الصادرات، وتطبيق نظم التتبع للمنتجات التصديرية خلال مراحل الزراعة والإنتاج والتعبئة والتصدير، وتعد أحد أدوات نجاح السياسة التصديرية لمصر.