الخارجية تتابع التحقيقات في حادث مقتل صيدلي مصري بالسعودية
مقتل صيدلي مصري

أكد السفير ياسر محمود هاشم، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين في الخارج، اليوم الجمعة، الموافق 16 نوفمبر، أن وزارة الخارجيةأصدرت أوامرها بتكليف القنصلية العامة لمصر في جدة بالتحقق من الحادث الذي تم تداوله أمس الخميس على صفحات التواصل الاجتماعي ، حول مقتل المواطن المصري أحمد طه حسن محمود المنخلي، بمدينة جازان بالمملكة العربية السعودية.

وذكر مساعد وزير الخارجية، أنه على الفور تحركت القنصلية العامة بجدة، لتتحرى الأمر، وبالفعل كلفت المستشار القانوني للبعثة بالتوجه لمدينة جازان، لمتابعة التحقيقات بالنيابة العامة، حيث أفادت السلطات السعودية، بأنه تم القبض على الجاني وجارٍ التحقيق معه، وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده.

وبناء على ما ورد فقد تواصلت القنصلية العامة مع إدارة الطب الشرعي، ومديرية الشئون الصحية، ووكيل إمارة جازان للشئون الأمنية، وذلك للعمل على سرعة الانتهاء من كافة التحقيقات والإجراءات، تمهيدًا لشحن جثمان الفقيد إلى أرض الوطن.

وأنهى مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية، تصريحاته الصحفية بأنه أكد على قيام القطاع القنصلي بوزارة الخارجية، والقنصلية العامة لمصر بجدة، لافتًا إلى المتابعة الحثيثة لكافة الإجراءات المتعلقة بالقضية بالتنسيق مع السلطات السعودية.

كما أوضحت القنصلية في بيان لها اليوم الجمعة، أنها تتابع إنهاء إجراءات شحن الجثمان إلى مصر.

وأهابت وزارة الخارجية بأبناء الجالية المصرية بعدم تداول ونشر أي شائعات علي وسائل التواصل الاجتماعي قد تؤدي إلي عرقلة سير التحقيقات.

 

وإليكم تفاصيل حادث مقتل صيدلي مصري في السعودية بـ7 طعنات على يد مختل نفسيا

حيث تداول بعض رواد مواق التواصل الاجتماعي معلومات تفيد قيام شخص مختل نفسيًا في العقد الثالث من العمر، مساء الخميس، بقتل صيدلي مصري بالمملكة العربية السعودية، أثناء أداء عمله بإحدى الصيدليات الكبرى في مدينة جازان بـ7 طعنات، خمسا منها في الصدر والبطن وطعنتين في جهة أخرى من جسده بسلاح أبيض “سكين” كان يحمله، حسبما أفادت صحيفة “عكاظ” السعودية.

وقد باشرت السلطات السعودية والجهات المعنية والأدلة الجنائية الأمنية بشرطة منطقة جازان الموقع وتمكنت من رفع الأدلة والبصمات، ومن اللافت أن  الكاميرا الأمنية في الصيدلية والتي سهلت التعرف على الجاني والقبض عليه في وقت وجيز وتم تسليم الجاني للجهات المختصة لاستكمال إجراءات التحقيق والتحفظ عليه.

جدير بالذكر أن أحد شهود العيان، ذكر أن الجاني يعاني من اعتلالات نفسية وكان في حالة غير طبيعية وقت ارتكاب الجريمة وتم القبض عليه من قبل أفراد البحث الجنائي.