وزير النقل يستعرض مشروعات الطرق والسكة الحديد والنقل البحرى والنهرى

قال الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، أن القيادات السياسية والحكومة تعطي اهتماماً شديدا لقطاع النقل وذلك عبر تنفيذ خطة تحديث وتطوير كافة مرافق النقل وكافة عناصر منظومة النقل حتى تتمكن من مواكبة التطورات الحالية والبدء على تشغيل وإدارة تلك المرافق بدرجة بالغة من الكفاءة الفنية ودمجها بالشبكات الإقليمية من خلال توسيع قدرات محاور الربط والمراكز الحدودية لزيادة حجم التبادل التجاري ومنظومة النقل مع الدول المجاورة.

وأكد وزير النقل الدكتور هشام عرفات، عبر مؤتمر تعديات مستقبل النقل وأهداف المستقبل، إلى أبرز المشروعات القومية التي يهدف لها قطاع النقل في مصر خلال الوقت الحالي حيث بين أنه فيما يخص مجال الطرق والكباري يتم استكمال عمل المشروع القومي للطرق بمجمل أطوال 7000 كم حديثة تضاف الي الشبكة القائمة بتكلفة تقدر بنحو 85 مليار جنيه وعمل 10 محاور حديثة على النيل لربط شبكة الطرق شرق وغرب النيل لنحو 20 مليار جنيه.

وفيما يخص مجال السكك الحديدية، أشار وزير النقل إلى إحلال وتجديد أسطول الوحدات المتحركة بتوريد 200 جرار جديد ونحو 1300 عربة ركاب حديثة و6 قطارات متكاملة بحوالي مبلغ 48 مليار جنيه وأيضا تنفيذ مشروعات تطوير منظومة الإشارات على خطوط نظام السكة الحديد بمجمل أطوال 1100 كم بمبلغ 12,6 مليار جنيه لإنجاز أعلى معدلات الأمان في شبكة السكك الحديدية وتطوير شامل لنحو 1100 مزلقان وتطوير نحو 156 محطة في خطوط الشبكة بمبلغ 2,5 مليار جنيه والتحديث الشامل بطول 1000 كم من خطوط الشبكة بمبلغ 5 مليار جنيه.

وفيما يخص مجال مترو الأنفاق والنقل الجماعي للسكك، أشار الدكتور هشام عرفات أنه يتم تكملة إنشاء شبكة خطوط مترو الأنفاق لنحو 6 خطوط وعمل خط ” القطار الكهربائي السلام – العاشر من رمضان – العاصمة الإدارية الجديدة ” بمسافة 69 كم بمبلغ 1200 مليون دولار و تطوير ومعاودة تأهيل ترام الرمل بالإسكندرية بمسافة 13,7 كم ومبلغ 363 مليون يورو.

وفيما يتعلق بمجال النقل البحرى، قال وزير النقل الدكتور هشام عرفات أنه يتم عمل مخطط كامل لتطوير الموانئ البحرية المصرية لمسايرة التطور كما بالموانئ البحرية العالمية ورفع قدرتها التنافسية والاستيعابية إلي جانب عمل مشروعات استثمارية ضخمة في الموانئ البحرية بإحدى أنظمة الاستثمار المعروفة وما له من رد فعل إيجابي نحو الاقتصاد القومي وأبرزها المحطات المتنوعة الأغراض بالإسكندرية ودمياط وسفاجا.

ومن جانب مجال الموانئ الجافة واللوجيستيات، أشار الدكتور هشام عرفات إنه تم الإستعداد لعمل مجموعة من الموانئ الجافة والمراكز اللوجيستية بعلم القطاع الخاص في مجموعة مواقع على مستوى الجمهورية من أبرزها ” السادس من أكتوبر – العاشر من رمضان – برج العرب – دمياط ” ) وعمل عدد من المراكز اللوجيستية في تقاطع الطريق الدائري الإقليمي بجانب المحاور الرئيسية بالشبكة.

وفيما يخص مجال النقل النهري قال الدكتور هشام عرفات أنه يتم التخطيط لزيادة نصيب نقل البضائع من خلال نهر النيل من أجل تخفيف الضغط عن شبكة الطرق والتخطيط للطرح علي المستثمرين وكذلك القطاع الخاص بعمل نحو 5 موانئ نهرية جديدة ” بمجمل طاقة تداول 40 مليون طن / سنة إلي جانب عمل نظام البنية المعلوماتية لنهر النيل (RIS) لتتبع حركة الوحدات النهرية .

مشيرا إلي أن وزارة النقل تهتم وبشدة بجانب تطوير العنصر البشري وذلك لأنه الركيزة الاساسية للقيام بالخطة الشاملة للتطوير وهذا عبر مراكز التدريب الخاصة بالقطاعات المتنوعة مع تطوير برامج التدريب للكوادر الفنية .