“التضامن” تٌنظم حملة «حياتك تهمنا» ضد أضرار «الفودو والاستروكس» بالجامعات
غادة والي

يقوم صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي التابع لوزيرة التضامن الاجتماعي؛ بتنظيم برامج وحملات توعوية داخل الجامعات الحكومية، والخاصة، والمعاهد العليا، ومن هذه البرامج التوعوية هي حملة للتوعية بأضرار المواد المخدرة تحت عنوان «حياتك تهمنا» بالتعاون مع المجلس الأعلى للجامعات، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في إطار حملة «أنت أقوى من المخدرات».
‏‪
ومن ناحيتها ؛ أكدت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة الصندوق؛ أن المبادرة دخلت بالفعل في إطار التنفيذ بجامعات: القاهرة، والإسكندرية، والمنوفية، وكفر الشيخ، والسادات، ودمنهور، وبورسعيد، وأسوان، وجنوب الوادي، والجامعة المصرية الروسية، وحلوان، وعين شمس، وقنا، والأكاديمية العربية، وجامعة مصر للتكنولوجيا، وبنها، والمنصورة، وسوهاج، وقناة السويس، والزقازيق، ومعاهد الكلية التكنولوجية، ودمياط.

وأضافت وزيرة التضامن، أن المبادرة تستهدف 40 جامعة حكومية وخاصة ومعاهد عليا خلال الفصل الدراسى الحالي، إذ تتواصل الحملة مع الطلاب، لتوعيتهم بمخاطر تعاطي المواد المخدرة، خاصة الفودو والاستروكس، وتصحيح المعتقدات الخاطئة المرتبطة بثقافة تعاطي المخدرات، والرد على الاستفسارات حول طبيعة مرض الإدمان، وطرق الوقاية والعلاج، من خلال الخط الساخن 16023، وتستهدف المبادرة توعية 500 ألف طالب وطالبة.
‏‪ ‬
وعلى صعيد متصل، حَذَّرَ عمرو عثمان، مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان؛ من المفاهيم الخاطئة لدى بعض الشباب، حول تناولهم مخدر الاستروكس أو الفودو، مشيرًا إلى أن غالبية من يتعاطون هذين المخدرين في سن مبكرة، وتتراوح أعمارهم من 15 إلى 20 سنة.

وأكد مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، أن هذا المخدر يسبب العديد من الأضرار الصحية، منها فقدان التركيز، والانفصال عن الواقع، والهزيان، والهلوسة، والشعور بالبلادة واللامبالاة، بالإضافة إلى سرعة خفقان القلب، وبعض حالات الإغماء والسكتة القلبية والتشنجات وبعض الأمراض المزمنة مثل الفشل الكلوي وتليف الكبد.​