الرئيس السيسي يتفقد مشروع أنفاق قناة السويس
الرئيس عبدالفتاح السيسي

صرح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي عن قيام رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي بتفقد تطورات الأعمال القائمة في مشروع أنفاق قناة السويس المصرية القائمة في شمال محافظة الإسماعيلية.

كما قام الرئيس بتفقد المراحل الإنشائية القائمة خلال الوقت الراهن في العاصمة الإدارية الجديدة، ويأتي تلك الزيارات في إطار حرص الرئيس على الوقوف بنفسه على كافة الأعمال التنفيذية الجارية للمشروعات القومية الكبرى على مستوى جمهورية مصر العربية.

وشدد السفير بسام راضي “على حرص السيد الرئيس على متابعة كافة المشروعات، والالتقاء مع العمال، والمهندسين، وكافة المسؤولين عن تنفيذ تلك المشروعات على أرض الواقع في مختلف المواقع الإنشائية”.

وأضاف “إن الرئيس عبدالفتاح السيسي قام اليوم بزيارة تفقدية لمشروعات أنفاق قناة السويس التي دخلت في المرحلة النهائية من الإنشاء تمهيداً لافتتاحها تبعاً للجدول الزمني المحددة لها، حيث تم إنجازها تبعاً للمعايير الهندسية على مستوى عالمي، وفي معدلات زمنية قياسية بالمقارنة بالأنفاق السابقة التي قد تم إقامتها مثل نفق الشهيد أحمد حمدي، بينما تم إقامة الأنفاق الأربعة الحالية في وقت أقل بكثير، وبشكل متزامن”.

وأشار السفير بسام راضي “إن الرئيس تفقد أيضا خلال جولته المراحل التنفيذية المختلفة في العاصمة الإدارية الجديدة التي تسير تبعاً لمعدلات إنجاز عالية، وتفقد أيضا السيد الرئيس مسجد الفتاح العليم، الذي يعد أكبر المساجد في منطقة الشرق الأوسط، كما تفقد كاتدرائية السيد المسيح التي تعد أكبر كاتدرائية في القارة الإفريقية والشرق الأوسط”.

وأكد السفير “إن أنفاق قناة السويس المصرية تعد هي شرايين الحياة والتنمية التي تقوم على الربط ما بين وادي النيل وسيناء، وأكد أن مكافحة الإرهاب لا تقتصر على الجوانب العسكرية والأمنية فقط، ولكن لها أبعاد اقتصادية وتنمية والعمل على خلق بيئة تحاصر التطرف والإرهاب، وتعد التنمية هي أحد الأسلحة الهامة لمكافحة الإرهاب والتطرف والعنف”.

وأضاف “أن أنفاق قناة السويس المصرية الجارية إقامتها سوف تمتد في صورة طرق سريعة ليس فقط في المدن القائمة بالقرب من القناة بل سوف تمتد إلى العمق الجغرافي للدولة المصرية بأكملها”.

وأضاف “إن العاصمة الإدارية الجديدة تعد من أهم الأهداف من أجل الانتقال إلى نماذج جديدة في الخدمات الحكومية ومواقع جديدة للعمل الحكومي ليس فقط في المباني، وإنما في أسلوب التطور الإدارية، لأنها سوف تضم الهيئات، والسفارات والوزارات وسوف تكون بمثابة عهد جديد للإصلاح والتطور، وتعد خطوة هامة في طريق التحول إلى الحكومة الرقمية”

أقرا المزيد أثناء تفقده “البرج الأيقونى” بالعاصمة الإدارية.. مدبولي: مصر تدخل عصر ناطحات السحاب