“فيتراكفي” عقار يعالج نهائيًا من السرطان وتكلفته 11 ألف دولار أمريكي شهريًا

مرض السرطان هو الداء الخبيث الذي يودي بحياة الآلاف من المرضى كل يوم في جميع أنحاء العالم، وهو لا يفرق بين شاب أو عجوز  أو حتى طفل رجل كان أو إمرأة، وهو ما يجعل العلماء في حالة بحث ودراسة مستمرة لكي يتوصلوا إلي عقار يمكن أن يشفي تماما من هذا المرض اللعين دون السماح له بالرجوع مرة أخرى مثلما يحدث أحيانا في العلاج الإشعاعي أو الكيميائي.

ورغم أن بعض الأنواع من السرطان قابلة للشفاء في معظم الحالات إلا أن العلاج الكيماوي والآلام الناتجة عنه تجعل معظم الحالات المصابة به ترفض تلقيه.

لذلك كان الخوف من تلقي العلاج الكيماوي، هو الدافع الرئيسي للعلماء للعمل على تطوير علاج جيني، وبعد فشلت تجربته أكثر من مرة سابقا إلا أنه يبدو أنه نجح في النهاية.

حيث أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، أمس الخميس، عن نجاح عقار جديد يسمى “فيتراكفي” وموافقتها على طرح العقار الجديد لعلاج عدة أنواع من مرض السرطان في الأسواق، وفقًا لمجلة ساينس أليرت الأمريكية.

ويعتبر هذا العقار طفرة في مجال ” الطب الدقيق” المثير للجدل في بعض الأحيان، وتقوم فكرته الأساسية على معالجة الطفرات الوراثية وجينات الأورام السرطانية، وليس مهاجمة مواقع الأورام في الجسم.

ويقول مصدر بإدارة الغذاء والدواء الأمريكية  أن العقار الجديد عبارة عن مزيج من جينين يمكنهما تعزيز نمو الخلايا السرطانية غير المتحكم به، وعلى أن يتلقى العلاج من يعاني من أورام صلبة متطورة تحتوي على ما يسمى اندماج الجين NTRK والذي يمكن أن يكون سبب سرطان الغدة الدرقية، والرئة، والرأس، والرقبة.

وحول تكلفة علاج الأطفال كن هذا العقار ، أوضح المصدر أنه يتكلف مبلغ 11 ألف دولار أمريكي شهريا، وقالت الشركات إنها تتوقع من معظم شركات التأمين تغطية تكاليف العلاج حتى يكون في متناول الجميع، وقال مفوض الهيئة الأمريكية، سكوت جوتليب، “إن التصديق على إجازة وطرح هذا الدواء، خطوة مهمة لعلاج السرطان، لأنه يعالجه من منبعه، ويعالج أساس جينات الأورام السرطانية أيا كان موقع منشأها في جسم الإنسان”.

وأوضح جوتليب، أن العقار الجديد سوف يساعد مرضى السرطان للحصول على العلاج المناسب، ويساهم عقار “فيتراكفي” في علاج أشخاص يعانون من أورام سرطانية مختلفة، ولكن يمتلكون طفرات وراثية مشتركة.