وحيد حامد: الفساد في مستشفى ٥٧٣٥٧ برعاية وزارة التضامن (فيديو)

علق الكاتب والسيناريست وحيد حامد على التقرير الذي أصدرته وزارة التضامن الاجتماعي، حول نتائج التحقيقات في المخالفات والفساد المالي الذي اتهمت به مستشفى 57357 لعلاج سرطان الأطفال، ووصفه بأنه «قفز على غالبية الاتهامات التي وجهناها ولم يتحدث عنها»، على حد قوله

كما أضاف في مداخلة هاتفية له، مساء أمس الإثنين، مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج  «الحكاية» على قناة mbc مصر، أن الوزارة هي المسؤولة عن المستشفى ولا يجوز أن تكون الخصم والحكم في الوقت نفسه، فكيف لها أن تكون هي جهة التحقيق .

وأشار خلال المكالمة، إلى أن لجنة تحقيقات التي شكلتها الوزارة، لم تطلب حتى شهادته ولا شهادة الأستاذ أسامة داود، ولم تطلع على المستندات التي كانت بحوزتهما، معقبا: «وزارة التضامن مش معقول تحقق مع نفسها وتدين نفسها»، معتبرأ أن «تقرير الوزارة يحمي الفساد».

وتابع السيناريست وحيد حامد رفضه لنتائج التحقيقات قائلا:”رصدنا مشكلة الموظفين الأقارب المعينين، التقرير لم يذكر العائلة التي تدير المستشفى ولم يذكر مخصصات الإعلانات ولم يذكر وقائع استغلال الأطفال في الدعاية ولا الأموال التي أنفقت في غير علاج المرضى”.

وأكد حامد في حديثه:”لسنا ضد العمل الخيري، ونتمنى أن يزدهر، وأنا مستعد أعتذر علنا في كل البرامج لو أن هذا التقرير أجاب على جميع التساؤلات التي طرحناها من أجل الصالح العام، وأنا ليست لي مصلحة في أي شيء”.

ولفت الكاتب وحيد حامد إلى أن التقرير لم يتطرق إلى أيا من الاتهامات التي ألقيت على المستشفى بل وتعمد تجاهل الاتهامات التي وجهها إلى إدارة المستشفى، وركز على أمور لم يتطرق إليها مثل مستويات النظافة والطعام المقدم للمرضى.

ومرة أخرى دلل حامد على صدق الاتهامات الموجهة للمستشفى قائلا : «أنا عندي مستندات تثبت كل كلمة قلتها، واللي عايزها أقدمها له، المستشفى تعلم مدى القصور اللي عندها».

وكانت وزارة التضامن الاجتماعي، قد أصدرت تقريرا برأت فيه مستشفى سرطان الأطفال 57357 من الاتهامات المنسوبة إليها بالفساد المالي، أمس الاثنين، بعد أن فحصت لجنة التحقيقات المستندات واستمعت إلى من قررت الاستماع إليهم من العاملين في المؤسسة والمستشفى.