التموين: حذف 1.5 مليون مواطن من منظومة الدعم لأنهم غير مستحقين
بطاقات الدعم السلعي

كشف الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين للاستثمار ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، أن ما شهدته منظومة الدعم خلال الفترة الماضية من عمليةفلترة ومراجعة  ما هي إلا عملية تصفية وليس تنقية، من الأسماء المكررةالتي نتجت عن عدم الفصل الاجتماعي والمتوفين والمسافرين لفترة تزيد عن 6 أشهر وأصحاب البيانات الخاطئة.

وأوضح عشماوي أن عملية التصفية ما هي إلا خطوة تمهيدية استعدادًا لبدء عملية تنقية البطاقات من غير المستحقين، والتي يتم حالياً وضع محدداتها، والمقرر الاعتماد فيها على 3 محددات، هي:”الدخل والإنفاق والامتلاك”.

واضاف عشماوي، أنه خلال عملية التصفية ومراجعة البيانات التي تمت، فقد تم تصنيف مليون مواطن من المقيدين بالفغل بمنظومة الدعم السلعي كغير مستحقين له كدفعةٍ مبدئية.

كما أكد مساعد أول وزير التموين للاستثمار، أنه كان من الصعب تحديد غير المستحقين قبل الانتهاء من إنشاء قاعدة بيانات مشتركة بين وزارات الصحة والداخلية والتضامن والتموين والتعليم والكهرباء والإسكان، لأنه ما من مجال لتحديد أحقية الفرد دون الاعتماد على معامل الإنفاق.

جدير بالذكر أن وزارة التموين والتجارة الداخلية، قد عكفت خلال الفترة الماضية – بداية من الأول من أغسطس وحتى السابع من نوفمبر – على تحديث بيانات البطاقات التموينية، وإضافة المواليد إلى البطاقات، بالإضافة إلى حذف المتوفين والأسماء المكررة نتيجة عدم الفصل الاجتماعي والمسافرين لفترة تزيد عن 6 أشهر، فيما فتحت باب تلقي تظلمات التحديث اعتبارًا منذ العاشر من نوفمبر الماضي.