تعليم البرلمان: زيارات ميدانية للمدارس لرصد مزايا وعيوب تجربة “التابلت” المدرسي

صرحت الدكتورة ماجدة نصر، وكيل لجنة التعليم بمجلس النواب، اليوم الإثنين، الموافق ١١ فبراير، إن بدء توزيع وزارة التربية والتعليم التابلت المدرسي على طلاب الصف الأول الثانوي اليوم ، هو خطوة مهمة للغاية وبداية إحداث تغيير في المنظومة التعليمية ككل رغم أنها خطوة متأخرة نوعا ما ، بسبب استكمال البنية التحتية لتنفيذ استخدام التابلت، وإعادة تدريب للمدرسين بشكل جيد حتى يمكن لهم تأدية دورهم العلمى.

وأوضحت وكيلللجنة التعليم بمجلس النواب  أن اللجنة أعدت مجموعة من الآليات ،لمتابعة  تنفيذ تجربة التابلت وتقييمها، مشيرة إلى أنها طالبت بدعوة الوزير طارق شوقي للتعرف على كيفية إدراك التأخير وكيفية سد العجز في المدرسين وتفاصيل التعيينات الجديدة التي تم الإعلان عنها.

ولفتت الدكتورة ماجدة نصر،  إلى وجود العديد من المعوقات لتطبيقه تجربة التابلت،والتي يحب عليناووضعها في الحسبان ونحن نقييم تلك التجربة الجديدة ، خاصة وأن الأمر يحتاج إلى زيادة السرعات وهل الطالب أصبح مؤهلا للبحث والحوار أم ليس بعد.

وأكدت وكيل لجنة التعليم بالبرلمان، أن أعضاء اللجنة سيقومون بزيارات للمدارس للتعرف على مدى نجاح التجربة وتقبل الطلاب لها كذلك ستكون هناك جلسات استماع للطلاب والمدرسين لتقييم التجربة، خصوصا وأنها سبق تطبيقها وباءت بالفشل في عهد الدكتور محمود أبو النصر وزير التعليم الأسبق، لأنه تم احضار التابلت دون تأهيل المدرسين أوالطلاب. مضيفة أن الدكتور طارق شوقي  وزير التربية والتعليم الحالي، وعد بتدارك هذه السلبيات وبالتالى لو وصلت نسبة النجاح لـ40% يكون نجاحا مذهلا كخطوة أولى لتطوير نظام التعليم.

وتابعت الدكتورة ماجدة نصر ، أنه يجب تغيير النظام التراكمى في احتساب الدرجات في الامتحانات، كذلك لا بد من وجود رقابة شديدة على التطبيق، وألا ستكون طريقة شرح المناهج في الفصول مختلفة، بحيث يتلقى الطالب المنهج عبر بنك المعرفة، ويجمع المعلومات منها، وما يحدث في الفصل هو إدارة الحوار بين المعلم والطالب.