مصادر حكومية: الحكومة تتجه لزيادة رسوم النظافة على فواتير الكهرباء

ذكرت تقارير محلية ، أن الحكومة المصرية تنوي زيادة قيمة رسوم النظافة على فواتير الكهرباء ، بداية من شهر يوليو المقبل.

وقالت مصادر حكومية في تصريحات صحفية عنها اليوم ، إن رسوم النظافة تتحدد بناءً على قيمة الاستهلاك والنطاق الجغرافي ، وسوف ترتفع مع زيادة قيمة شرائح استهلاك الكهرباء ، المقرر تطبيقها بداية من شهر يوليو المقبل ، وذلك ضمن البرنامج المعلن من قبل ، والهادف لرفع الدعم تدريجيا عن الكهرباء.

وأضافت المصادر ، أن قيمة رسوم النظافة يتم تحصيلها مع فاتورة استهلاك الكهرباء ، ويتم توريد قيمتها إلى المحليات ، وفى المقابل تحصل شركة التوزيع على نسبة تتراوح بين 3 و5% من المبلغ الإجمالي الذي يتم تحصيله.

وزادت المصادر ، أن الحكومة درست فصل تحصيل رسوم النظافة من فواتير الكهرباء ، بسبب عدم تحصيل المستحقات بانتظام ، لكن وفقا للتوجهات الحالية بتحصيل الفواتير الشهرية بانتظام وعدم التهاون في هذا الأمر.

وكانت الحكومة أعلنت استمرار تحصيل رسوم النظافة على فواتير الكهرباء ، مع زيادتها بنسبة لم تفصح عنها ، على أن يبدأ تطبيق القرار مطلع يونيو المقبل.

المصادر أوضحت أيضا ، أن زيادة رسوم النظافة سوف تتحدد وفقا للاستهلاك الشهري للمشتركين ، وتدفع نظير نظافة الشوارع والأحياء التي يسكن بها كل مشترك.

وفي نوفمبر الماضي ، تحدث رئيس لجنة الإدارة المحلية في مجلس النواب ، عن تحريك أسعار رسوم النظافة وليس زيادتها ، ما يعني تعديل عملية تحصيل الرسوم عن طريق فرض رسوم أعلى على المقتدرين ، والاحتفاظ بالوضع كما هو عليه لمحدودي الدخل.

وكان وزير البيئة السابق أعلن قبل عام ، قيمة رسوم جمع القمامة للوحدات السكنية ، حيث تتراوح بين جنيهين و40 جنيها ، بينما تبدأ الرسوم المحملة على الوحدات التجارية من 30 جنيها ، وتنتهي عند 200 جنيه.