أخبار مصر

الصحة: إيقاف استخدام السرنجات العادية بداية من يونيو 2020

Advertisements
Advertisements

أصدرت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان ، اليوم الخميس، الموافق 25 إبريل، قرارًا بإيقاف استخدام السرنجات ذاتية التدمير، ومنع استخدام السرنجات العادية الـ “١٠ سم”، أو أقل وعدم التعامل معه منعًا باتًا وذلك بداية من منتصف شهر يونيو 2020؛ بهدف الحفاظ على مكتسبات القضاء على فيروس سي ضمن مبادرة “١٠٠ مليون صحة”، ولمنع انتشار أي أمراض معدية.

ومن جهته صرح المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن الدكتورة هالة زايد أصدرت قرارًا باستخدام السرنجات ذاتية التدمير، ومنع استخدام السرنجات العادية “١٠ سم”، أو أقل منعًا باتًا وذلك بداية من منتصف شهر يونيو 2020؛ ويأتي هذا القرار في إطار جهود الوزارة للحفاظ على مكتسبات مبادرة القضاء على فيروس سي ضمن مبادرة “١٠٠ مليون صحة”، ولمنع انتشار أي أمراض معدية.

Advertisements

وأوضح “مجاهد”، في بيان أصدرته وزارة الصحة اليوم ، أن احتياج مصر من السرنجات ذاتية التدمير يبلغ حوالي 2 مليار سرنجة سنويًا، الأمر الذي يستوجب ضرورة الاستثمار في هذا المجال المهم، بما يوفر مخزون استراتيجي من السرنجات ذاتية التدمير.

جدير بالذكر أن كلا من الدكتورة هالة زايد، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، عقدا مساء أمس الأربعاء، اجتماعًا مع المستثمر العماني شهاب علوى، وفاطمة علوى، لبحث ضخ استثمارات جديدة في مجال صناعة الدواء والمستلزمات الطبية، وذلك بديوان عام وزارة الصحة.

حضر الاجتماع الدكتور تامر عصام، نائب وزيرة الصحة لشئون الدواء، والدكتورة ألفت غراب، رئيس مجلس إدارة شركة “أكديما”.

وخلال الاجتماع، الذي عقد في بديوات عام وزارة الصحة، استعرضت وزيرة الصحة، المكتسبات الخاصة بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية “١٠٠ مليون صحة”، كذلك تم التطرق إلى ما تصنعه الوزارة من مجهودات وحرصها على دعم صناعة الأدوية، والمستلزمات الطبية، بما يسهم في استمرار نجاح المبادرة.

وعرضت الدكتورة هالة زايد ، أهم المجالات الجاذبة للاستثمار في مجال المستلزمات الطبية، ومنها السرنجات ذاتية التدمير، الجوانتيات الجراحية، والمحاليل خاصة الغسيل الكلوي، والغسيل البريتوني، بالإضافة الى فلاتر الغسيل الكلوي.

Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي