أخبار مصر

تتحمل التسونامي والزلزال.. مزايا محطة الضبعة النووية بعد انفجار روسيا

Advertisements
Advertisements

بعد الانفجار النووي في روسيا والإشعاع الذي تعرضت له مؤخرا مدينة “سيفيرودفينسك”، والتي تبعد نحو ثلاثين كيلومترًا عن قاعدة نيونوسكا التي وقع فيها الانفجار، سادت حالة من القلق بعد تجربة صاروخية وقعت شمال روسيا، الأسبوع الماضي، وأسفرت عن ارتفاع مؤقت بمستويات الإشعاع.

وخرجت هيئة الطاقة النووية معدّدة مميزات محطة الطاقة النووية في الضبعة، وذلك على خلفية ما نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وربط ما حدث في انفجار روسيا النووي، بالمحطة التي يجرى إنشاؤها في مصر.

Advertisements

وذكرت الهيئة، في بيان أصدرته اليوم الأربعاء، أن محطة الضبعة النووية تتميز بجميع أنظمة الأمان النووي، وأنه لا علاقة لما حدث من انفجار نووي في روسيا وبين إنشاء المحطة النووية في الضبعة، مشيرة إلى أنَّ محطة الطاقة النووية في الضبعة هي أحد التطبيقات السلمية للطاقة النووية.

وأكَّدت الهيئة أنه لا علاقة على الإطلاق بين التجربة التي كانت تحدث على أحد الصواريخ العاملة بالوقود النووي في روسيا، وبين محطات الطاقة النووية عمومًا.

وعددت هيئة الطاقة النووية مميزات محطة الضبعة النووية، وهي:

  • تتحمل عجلة زلزالية حتى 0.3.
  • تتحمل تسونامي حتى ١٤ مترًا.
  • تحتوي على وسائل أمان تكرارية وغيرها من وسائل الأمان الأخرى.
  • يوجد في المحطة مبنى احتواء مزدوج، يستطيع هذا المبنى تحمل اصطدام طائرة تزن 400 طن محملة بالوقود، وتطير بسرعة ١٥٠ مترًا في الثانية.
  • تعد واحدة من محطات الجيل الثالث المطور.
  • لها قدرة على الإطفاء التلقائي، دون تدخل العنصر البشري.
  • تزود المحطة بمصيدة “قلب المفاعل” عند انصهاره، وهو الأمر الذي لا تتعدى احتمالية حدوثه واحد على 10 ملايين سنة.
Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي