بعد اهات ودعوات الملايين ,المصريين يجوبون الشوارع فرحا بالنصر
فرحة_الفراعنة

لعب منتخب الفراعنه مباراه حماسية جدا تمام التاسعه من اليوم الاربعاء ,ورغم الارهاق الشديد الذي ظهر عليهم واضحا , فان اللاعبين قد ثابروا للنهاية بتميز خاص لخط الدفاع والاسطورة عصام الحضري صاحب الفضل في وصول مصر الى المباراه النهائيه .كان هذا ضمن مباريات نصف النهائي لبطولة افريقيا المقامة فى الجابون والمقرر ختامها بنهائي كبير يجمع الفراعنه مع الفائز من غانا والكاميرون غدا الخميس ,وظهر المنتخب المصري بمظهر الروح العالية بين اعضاء الجهاز الفني واللاعبين ,فاستحقوا الفوز رغم سيطرة منتخب بوركينا فاسو على مجريات المباراه.
بدأت المباراة مع صافرة الحكم السنغالي مالانج ديدهيو في تمام التاسعه وبدا المنتخب البوركيني في السيطرة على مجريات الشوط باستثناء فرصتين لتريزيجيه وصلاح لم تكلل بالنجاح ,على النقيض وصلت بوركينا فاسو لمرمانا حوالى عشر مرات.الشوط الثاني بدا بنفس الاداء من سيطرة لبوركينا فاسو ولكن الاداء الرجولى للفراعنه وبخاصة الدفاع والحارس عصام الحضري وقف امام طموح الخيول البوركينية ,حتى اجري المدير الفني هيكتور كوبر التبديل الاول بنزول وردة بديلا لمحمود كهربا لتدعيم خط وسط المنتخب ,فتحسن اداء المنتخب وانتفضت الروح من جديد ,ولكن ظل الهجوم في حاله غير جيده .
اجري هيكتور كوبر التبديل الثاني بنزول رمضان صبحي اللاعب صاحب المهاره العاليه بديلا عن تريزيجيه فقام بتنشيط كبير لاداء المنتخب الهجومي ليعيد توازن المنتخب من جديد على الجانبين الهجومى والدفاعي ,وظل الفراعنه يقاومون حتى نهاية المباراة ويحاولون تمرير الكرة واستغلال المرتدات ,وظل ايضا لاعبو بوركينا فاسو يأدون أداءاً كبير امام منتخب مصر الكبير دون خوف بل ملأتهم الحماسه .سجل صلاح هدف في اوقات خاطفه من المباراه في الدقيقه 65 لتنتعش الروح من جديد في صفوف اللاعبين والمصريين جميعا ,ولكن الاداء الرجولي لبوركينا فاسو جعلهم يعوضون الهدف سريعا في الدقيقه 72 من المباراة ,لتستمر المباراة للنهاية بالتعادل الايجابي.
بدا الشوط الاضافي الاول باظهار حاله من الارهاق العام للمنتخبين وسط استمرار روح الفراعنه وطموح الخيول ,وانتهى الشوط الاول ثم الشوط الثاني دون فرص حقيقيه للفريقين ليلجأ المنتخبين إلي ضربات المعاناة.وبرغم من خيبة أمل جميع المصريين من ضياع الضربة الاولي بقدم عبدالله السعيد ,الا ان الحارس العملاق السد العالي عصام الحضري اهدي تصديين رائعين للضربة الثالثه والخامسه للمصريين ليصل بهم الى نهائي البطوله التي تسودها لعنة الفراعنه من نشأتها.