22 مليون جنيه للترويج للسياحة المصرية في الخارج

عقد هشام الدميرى، رئيس هيئة تنشيط السياحة، مؤتمراً صحفي بمركز شباب الجزيرة, وصرح فيه بأن الهيئة رصدت مبلغ 22 مليون دولار من أجل الحملات الترويجية لمصر بالخارج بالتعاقد مع شركة JWT للترويج في 26 سوق خارجي ,وأضاف الدميرى أن كل سوق سياحى مخصص له حوالى 750 ألف دولار فقط، مشيرا إلى أنه يتم  اجراء تقييم للحملة من قبل الهيئة كل 4 أشهر, بالإضافة لتقييم من منظمة السياحة العالمية خلال شهرى سبتمبر واكتوبر , وأشار الدميرى إلى أنه يتم حاليا جدولة مستحقات الشركات الألمانية لإطلاق الحملة الترويجية لمصر بالسوق الألماني , وأن تلك الجدولة تتم لضمان عدم توقف الحملة الترويجية لمصر بألمانيا بالتزامن مع معرض بورصة برلين السياحية,وأضاف الدميري ,أن توقف الحملة الترويجية لمصر بألمانيا ليس بسبب المستحقات المالية , ولكن بسبب عدم وجود موسم الحجوزات من السوق الألمانى الفترة من نوفمبر وحتى مارس المقبل ، مؤكداً على أن الحملة من المقرر أن تبدأ فى الأسبوع الأول من مارس ولمدة شهرين ,وأكد الدميرى على أن الهيئة مستعدة لحملة ترويجية للسوق الروسى استعدادا لعودة السياحة الروسية ، موضحا أن السوق الروسى من الأسواق الصعبة بالنسبة لدفع المستحقات, وبالتالي فإن الهيئة مستعدة لدفع 50%من تكلفة الحملة , وأشارالدميري إلى أن شركة JWT , لديها مستحقات مالية متأخرة , وذلك بسبب بعض الإجراءات الروتينية وليس بسبب الهيئة، وأن التأخر فى دفع المستحقات يرجع لضرورة استيفاء كامل النقاط الخاصة بوافتير الدفع، مشيراً إلى أنه تم التواصل مع الشركة  لعدم التأخر فى دفع المستحقات، وأنه لا وجود نية لفسخ التعاقد مع الشركة.

الترويج لأنماط سياحية جديدة مثل السياحة العلاجية:

وأشار الدميرى إلى أن السياحة في مصر تأثرت كثيرا بالأحداث التى وقعت فى الفترة من أكتوبر 2015 حتى أغسطس 2016 , حيث تم حظر السفر لمصر من عدة دول كانت تمثل أكبر الأسواق السياحية لمصر مما أثر بشكل بالغ على السياحة,  إلا أنه بدأت في تحسن تدريجي بداية من شهر سبتمبر الماضى , وأن أسواق  ألمانيا وروسيا وإنجلترا، تمثل 76% من السياحة الوافدة إلى مصر, وأشار الدميري إلى أنه يتم حاليا الترويج لمسار العائلة المقدسة والسياحة العلاجية, فى أمريكاو أوروبا الشرقية وآسيا , وأبدى الدميرى اعتراضه على قانون المناقصات وأنه يتسبب فى تعطيل عمل الهيئة، لوجود عدد من الأسواق  تشترط الدفع الفورى قبل إطلاق الحملات الترويجية مثل الإعلانات التي تعرض خلال المباريات في الدوريات العالمية .