وزير الصحة: عمل الأطباء في المستشفيات الخاصة يرجع إلى عدم وجود رواتب مجزية في القطاع الحكومي
وزير الصحة

أعلن وزير الصحة والتأمين الصحي، الدكتور “أحمد عماد الدين” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أن العصب الحقيقي للصحة في أي من البلاد يقوم على التمويل، وأضاف أن هذا التمويل هو الضمانة الوحيدة لعملية الإنفاق الجيد الذي تتلقاها المستشفيات.

هذا بجانب أن تلبية الاحتياجات المالية للأطباء وكامل الفريق الطبي يتيح الحق للمسؤولين والمواطنين بمُطالبة الأطباء بأفضل جودة للعمل ومحاسبتهم في حالة التقصير في الخدمة التي يتم تقديمها للمرضى، هذا بجانب تدني المستوى التدريبي و العلمي لهم.

هذا وأكمل وزير الصحة خلال التصريحات التي قام بها، أن قيام وزارة الصحة خلال الفترة الحالية بمحاولة تطبيق منظومة التأمين الصحي الشاملة من المقرر أن يساهم وبشكل كبير في تحسين الأوضاع المالية للأطباء، هذا ويأتي هذا في ظل منح الأطباء الأجور والرواتب المجزية.

هذا ولن يكون الأطباء فقط هم من تمنحهم المنظومة الأجور المجزية، بل كَامل القطاع الطبي من صَيدلة وتمريض إدَاريين، الأمر الذي سيَمنع هؤلاء من اللجوء إلى الوظائف التي تتوفر في المستشفيات الخاصة، في طريقهم لتوفير احتياجاتهم المادية.

وقد تم من خلال منظومة التأمين الصحي الشاملة والتي تسعى وزارة الصحة إلى تطبيقها خلال الفترة الحالية، وضع دراسة إكتوَارية، قامت بها مجموعة من الشركات العالمية والمتخصصة في مجال التأمين الصحي، هذا وقد تم تطبيق تلك الدراسة في عدد كبير من دول العالم.

حيث قامت الشركات من خلال تلك الدراسة القيام بتسليط الضوء على المصادر التمويلية في القانون وكافة ما يقدمه المواطنون من إشتراكات في تلك المنظومة.

جاء هذا خلال مجموعة من التصريحات التي وردت إلينا من قطاع الصحة، والتي تشير إلى الطريقة التي ستقوم الوزارة باتباعها من خلال منظومة التأمين الصحي، لتحسين الأوضاع المالية لموظفي القطاع الطبي.

وبالتالي لا يعد هناك حاجة لتَقصير الأطباء في عملهم من خلال بحثهم عن وظائف مناسبة في مستشفيات القطاع الخاص، حتى يمكن من خلالها تأمين دخل جيد يكفي متطلباتهم المادية في الحياة اليومية ومع صعوبة الظروف الاقتصادية.

اقرأ أيضا:

  1. وزير الصحة: تلك الفئات ستقوم بدفع رسوم التأمين الصحي إجباري.