تحذير هام تعلن عَنه الصحة بخصوص أحد العقارات المهربة والذي يستخدم لعلاج ضعف التبويض
وزير الصحة

أعلنت الإدارة المركزية للشئون الصيدلية التابع لوزارة الصحة خلال أحد المنشورات الدورية الذي يحمل رقم 85 للعام الحالي 2017 والذي أصدرته خلال الساعات القليلة الماضية، ضرورة القيام بتَحريز وضبط جميع العبوات المهربة من الصنف femara 2.5 mg والذي يحمل رقم تشغيل s0174 وتاريخ انتهاء الصلاحية الذي يحمله هو 7/2020، وذلك من جميع الوحدات الحكومية والأسواق المحلية خلال الفترة القادمة.

وخلال المنشور الذي قامت الشركة المنتجة بإصداره، واستطاع موقع مصر 365 الحصول على نسخة منه، فقد أكدت الشركة أن العبوات الخاصة بهذا المنتج تابعة للشوق الخارجية، كما أنها غير تابعة مطلقا للسوق المصرية، هذا بجانب أن العبوات التي تحمل هذا المنتج لا تحمل أي من المعلومات التي تشير إلى جهة الاستيراد أو رقم التسجيل التابع لوزارة الصحة أو حتى السعر الجبري للمنتج بالجنيه المصري.

وبالتالي فإن العبوات التي أصدرت الإدارة المركزية قرار بخصوص ضرورة مصادرته تعد مجهولة المصدر، ولم تقم أي من شركات الاستيراد بجلبه إلى السوق.

كما أعلنت وزارة الصحة خلال القرارات الصادرة عنها أن الوزارة ستقوم باتخاذ جميع الإجراءات القانونية الكاملة واللازمة تجاه أي من المؤسسات التي ستقوم الوزارة بضبط هذه العبوات لديها، والتي ستكون العبوات فيها لا تَحتوى على أي من بيانات التَسجل بالمواصفات التي تم ذكرها من قبل خلال هذا المقال.

الجدير بالذكر أن هذا العقار يتم استخدامه في السوق لعلاج مجموعة من الأمراض التي تتعلق بالتبويض، حيث أنه يستخدم لعلاج ضعف التبويض وتكيس المبايض بالإضافة إلى فَعاليته في تنشيط التبويض.

جاء هذا خلال التصريحات الأخيرة التي صدرت عن وزارة الصحة بخصوص العقار مجهول المصدر، والذي ثبت وجوده في السوق المصرية، حيث لا تَحتوى عبوات هذا العقار على أي من البيانات الرسمية التي تثبت تسجيل العقار في وزارة الصحة المصرية ولا حتى البيانات التي يمكن من خلالها معرفة الجهة التي قامت باستيراد هذا العقار، وأعلنت وزارة الصحة عن الإجراءات التي ستقُوم باتخَاذها في حالة ثبوت وجود هذا العقار بنفس المواصفات عند أي من المؤسسات .

بيان وزارة الصحة

اقرأ أيضا:

  1. وزارة الصحة تحذر من استخدام دواء شهير متوفر بكثرة في الأسواق.