“الصحة” تعلن رفع حالة الطوارئ خلال أعياد رأس السنة
وزارة الصحة والسكان

تابع موقع مصر 365 إعلان وزير الصحة والسكان الدكتور “أحمد عماد الدين راضي” عن رفع حالة الاستعدادات في جميع مستشفيات الدولة المصرية إلى درجة الاستعدادات القصوى، حيث تم عقد غرفة للأزمات في وزارة الصحة والسكان، بداية من غد الموافق الحادي والثلاثين من شهر ديسمبر الجاري لعام 2017، على أن يستمر عمل الغرفة إلى فترة الانتهاء من احتفالات أعياد رأس السنة.

وأشار الدكتور أحمد عماد الدين راضي أن خطة “التأمين الصحي الشامل” تتضمن الدفع بحوالي ألفين وثمانمائة وسبعة وثمانين سيارة إسعاف موزعة ومجهزة على أماكن التجمعات العامة إلى جانب الحدائق والمنتزهات، ومحيط الكنائس في جميع محافظات جمهورية مصر العربية، بالإضافة على تجهيز عشرة لنشات إسعاف نهري، وعدد اثنين من الطائرات المروحية.

وأعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضي إلى رفع حالة الاستعدادات بجميع مرافق الإسعاف، وإضافة إلى العمل على التعاون مع هيئة الإسعاف المصرية، وكذلك قطاع الرعاية العلاجية، وقطاع الرعاية العاجلة ليتم إدراج سيارات التدخل الطبي السريع في العديد من الأماكن، وسوف يتم توفير طبيب طوارئ داخل كل سيارة من سيارات الإسعاف.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان “خالد مجاهد” على جاهزية جميع المستشفيات التابعة إلى وزارة الصحة وهم ثمانية وستين مستشفى بجميع أنحاء محافظات جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى تحديد بعض من المستشفيات التابعة إلى أمانة المركز الطبية المتخصصة إلى جانب المعاهد التعليمية، وكذلك مستشفيات التأمين الصحي، والمؤسسات العلاجية مثل كمستشفيات إخلاء خط ثان، ومركز الخدمات الطارئة “137”.

وتضمنت الخطة الطبية العمل على تأمين وتدعيم المستلزمات والتجهيزات الطبية بجميع المستشفيات وكذلك تدعيم الأدوية، ومديريات الشؤون الصحية بمحافظات جمهورية مصر العربية، إلى جانب تأكيد وزارة الصحة والسكان على العمل على توفير أعداد من الأطباء والنوبتجيين بأقسام الحرجة خلال فترة الاحتفال بأعياد رأس السنة.

وأعلن خالد مجاهد عن وجود أربعة عشر ألف وخمسمائة كيس دم في مختلفة الفصائل، وخمسة عشر ألف وحدة بلازما في ثمانية وعشرين مركز إقليمي لبنوك الدم في مصر، كما قامت الإدارة العامة لمراقبة الأغذية في تكثيف الحملات الرقابة خلال احتفالات أعياد رأس السنة، ليتم إعدام خمسة وسبعين طن وثمانمائة وتسعة عشر كيلو جرام أغذية متنوعة، و3,314 لتر سوائل بسبب تغير خواصها وعدم صلاحيتها للاستهلاك الأدمي.

أقرا المزيد “الصحة” تعلن لا زيادة جديدة في أسعار الدواء خلال الفترة القادمة