مصر 365

مشروب سحري لتقوية جهاز المناعة في الشتاء

Advertisements
Advertisements

مشروب سحري لتقوية جهاز المناعة، من أجل الحفاظ على نظام مناعة قوي، يجب الحفاظ على التغذية السليمة. إن استخدام مكونات مثل الكركم والثوم والزنجبيل، وغيرها، يمكن أن تمنع الأمراض والالتهابات. من خلال المقالة التالية سوف نقدم وصفات طبيعية لتعزيز نظام المناعة في الشتاء حيث أنها متاحة في كل منزل ويمكن تحضيرها بكل سهولة فهي تعد بديل طبيعي وآمن المضادات الحيوية.

مشروب لتقوية جهاز المناعة

المضادات الحيوية فعالة ضد الأمراض التي تسببها البكتيريا، ولكن استخدامها قد يكون مصحوبا بآثار جانبية غير مرغوب فيها ، مثل عسر الهضم والإسهال والغثيان والفطريات المهبلية. وهناك بكتيريا تسمح للنشاط الطبيعي للجسم بالحفاظ على درجة الحموضة التي تمنع تطور البكتيريا المسببة للأمراض، وتنتج الفيتامينات الضرورية وتمنع البكتيريا الضارة من اختراق الجسم. تحارب المضادات الحيوية البكتيريا السيئة ، ولكنها تقتل البكتيريا الجيدة في الجسم أيضا. بهذه الطريقة، يمكن أن تسبب العدوى والأمراض المختلفة. لذلك ، يلجأ العديد من الناس إلى حلول طبيعية للوقاية من المرض وتقليل استخدام المضادات الحيوية.

مشروب لتحسين نظام المناعة

هناك العديد من المشروبات الطبيعية المصممة للحفاظ على نظام مناعة صحي. واحد منهم يعتبر مكمل غذائي قوي لسنوات عديدة، يحتوي على العديد من المكونات الطبيعية مع العديد من الخصائص الطبية. بما في ذلك الآثار المضادة للبكتيريا، وتحسين الجهاز الهضمي، والوقاية من العدوى، وتخفيف أعراض البرد وتعزيز جهاز المناعة، مكونات هذا المشروب الطبيعي العجيب هي ( الكركم، خل التفاح، البصل، الثوم، الزنجبيل، الفلفل الحار، الفجل ).

Advertisements

الفوائد الصحية لمكونات المشروب

فيما يلي الفوائد الصحية لهذه المكونات. وفي وقت لاحق، سوف نعرض لكم تلك الوصفة بشكل تفصيلي، لإعداد مشروب طبيعي يقوي جهاز المناعة.

الكركم الجهاز الهضمي

يحتوي على مضادات للأكسدة والعديد من العقاقير المضادة للالتهابات التي تمنع الشيخوخة المتسارعة لخلايا الجسم وتطور أمراض مثل السرطان ومرض الزهايمر وأمراض القلب. وعلاوة على ذلك ، فإنه يحسن عمليات امتصاص الغذاء ، ويعمل ضد البكتيريا الضارة في المعدة ، ويزيد من إفراز العصارات الهضمية ، ويحسن نشاط الكبد ويسهم في إزالة السموم.

الثوم لتنظيف الدم

يستخدم الثوم في المطابخ حول العالم كتوابل ويستخدم في نفس الوقت لأغراض صحية متنوعة لسنوات عديدة. يعرف الثوم بقدراته الطبية العديدة، فهو مضاد للبكتيريا ويقاوم الفيروسات والفطريات. كما أنه ينظف الدم ويقلل من مستويات الكولسترول السيئة في الجسم.

الفجل- من المضادات الحيوية الطبيعية

القيمة الغذائية له عالية جدا وتعتبر مضاد حيوي طبيعي بسبب قدرته على منع تطور البكتيريا والفطريات. بالإضافة إلى ذلك ، فهو فعال لعلاج التهابات المسالك البولية والمفاصل. من المهم أن نستخدم الفجل مباشرة بعد تقطيعه، لأن لون الجذر يتغير بعد فترة، ويفقد صلابته ويعطي طعمًا مرًا عند تعرضه للحرارة والهواء. لذلك ، يحب أن نستخدم الفجل على الفور أو ينقع في الخل.

الفلفل الحار يمنع السرطان

الفلفل الحار له مضادات أكسدة قوية جدا تسمى الليكوبين. هذا هو الصباغ الأحمر ، الذي يعطي الطماطم والجريب فروت الأحمر وغيرها من الفواكه والخضروات لونها الأحمر. هذا مانع للتأكسد يمنع نمو الخلايا السرطانية من خلال تثبيط نشاط الجذور الحرة وأيضا يمنع أمراض القلب والأوعية الدموية. الفلفل الحار يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة وغيرها التي تمنع الشيخوخة المتسارعة لخلايا الجسم.

خل التفاح

يشتهر خل التفاح بمزاياه الصحية العديدة. قيمته الغذائية غنية وتشمل، من بين أمور أخرى، (الكالسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم ، والحديد ) يحسن خل التفاح من هضم الدهون في الجهاز الهضمي وبالتالي يساعد في إنقاص الوزن. بالإضافة إلى ذلك، فهو مضاد للبكتريا ومضاد للفطريات ويكافح مختلف أنواع العدوى. أيضا ، خل التفاح ينظف الكبد ، يخفض نسبة الكوليسترول في الدم وينظم ضغط الدم.

البصل مضادة للحساسية

البصل مضاد للبكتيريا، مضاد للالتهابات ومضاد للحساسية. وهو غني بمضادات الأكسدة التي يمكن أن تمنع تطور تصلب الشرايين. بالإضافة إلى ذلك، البصل يحتوي على فيتامين C، وفيتامين B6 ، وفيتامين K ، وحامض الفوليك والألياف الغذائية. ويساعد في الوقاية من نزلات البرد وأمراض القلب، كما أنه فعال جدًا في علاج الطفيليات المعوية المختلفة.

الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على مكون نشط مضاد للالتهاب يسمى جينجيرول. وقد ثبت أن هذه المادة فعالة في الحد من الألم الناجم عن التهاب المفاصل. أنه يخفف من مختلف مشاكل الجهاز الهضمي مثل تقلصات المعدة، وتورم الأمعاء. يستخدم الزنجبيل أيضًا كعلاج طبيعي، خاصة أثناء البرودة ، لأنه مطهر طبيعي ومضاد للالتهابات، مما يساعد على تقليل الحمى وتحييد العدوى.

طريقة تحضير مشروب سحري لتقوية جهاز المناعة

المكونات:

2 ملعقة طعام من مسحوق الكركم.
1/4 كوب من الثوم المفروم.
1/4 كوب من البصل المفروم.
1/4 كوب من مبشور الزنجبيل.
2 ملعقة طعام من الفجل المبشور.
1 ملعقة من الفلفل الحار.

الطريقة:

نضع في وعاء 2 ملعقة طعام من مسحوق الكركم، 1/4 كوب والثوم المفروم، 1/4 كوب البصل المفروم، 1/4 كوب مبشور الزنجبيل، 2 ملعقة طعام من الفجل المبشور، 1 ملعقة من الفلفل الحار مقطعة إلى شرائح، ملء ما تبقى من الوعاء بخل التفاح. من المهم ترك الوعاء في مكان بارد ومظلم لمدة أسبوعين. وأخيرًا ، قم بتصفية الوعاء بحيث يبقى السائل فقط.

نقوم بشرب ملعقة كبيرة يوميا من هذا المشروب، وبما أن هذا الشراب له نكهة حارة، يجب أن تستهلك بشكل معتدل. سوف نلاحظ أن هذا المشروب يساعد على تعزيز نظام المناعة والوقاية من المرض، ولكنه لا يحل محل استشارة الطبيب أو الدواء في حالة تفاقم الوضع.

أعشاب تقوي جهازك المناعي

1. مغلي الشاي والزعتر

ينصح به للغرغرة لحالات التهابات الحلق حيث يشتمل الشاى على مكونات بولى فينوليه فتاكة لأغلب أنواع البكتيريا، كما أن الزعتر يحتوي على مادة طيارة فينولية هي الثايمول ولها نفس مغعول المضادات الحيوية في القضاء على البكتريا.

2. استخدام البصل والثوم

استخدام البصل والثوم مع طبق سلطة مع إضافة الليمون يساهم في مقاومة نزلات البرد والأنفلونزا، وذلك لأنه يشتمل على مواد كبريتية أتضح من الأبحاث أن لها نفس تأثير مضادات البكتريا والفيروسات ومن المعروف أن الليمون غنى بفيتامين” C”، وهو محفز قوي لجهاز المناعة ويستحب تناول طبق السلطة هذا الذي يشتمل على البصل والثوم والليمون كل يوم وخصوصا عند تواجد حالة من العدوى داخل المنزل وذلك من أجل حماية باقي أفراد الأسرة.

3. إستخدام الروزمارى والبردقوش

الروزمارى والبردقوش وكذلك دبس الرومان والريحان في بعض الأكلات، يقي من أى بكتريا في هذه المأكولات ويحمي الجسم من دخول أي عدوى معوية، كذلك هناك مشروب دافئ مكون من المريميه والزعتر والزنجبيل وبعض العرقسوس يمكنه طرد البلغم والقضاء على البكتريا التي تصاحب عدوى الجهاز التنفسى وذلك لأنها تستمل على مواد طاردة للبلغم ويمكنها القضاء على الميكروبات، كما أن الزنجبيل يعتبر مثاليا عند وجود الدوار والميل للقىء أثناء عدوى الجهاز الهضمى وعند وجود عدوى معوية.

4. شرب الشاى الخفيف مع بعض الريحان أو النعناع أو الزعتر لأنه يشتمل على زيوت طيارة ومكونات فعالة يمكنها القضاء على الميكروبات كما أن لها القدرة فى طرد الغازات والتخلص من المغص والتقلصات التي تكون مصاحبة لبعض عدوى الأمعاء كما أنها فعالة في علاج التهابات اللثة والأسنان.

5.القرتفل

كما أن القرنفل يشتمل على مادة اليوجنول وهى معروفة بأنها فعالة في القضاء على الميكروبات كما أنها تعد مسكن ومخدر موضعى في حالات لآلام الأسنان وعند وجود التهابات في اللثة، لذلك يمكنكم إضافة بعض القرنفل إلي كوب الشاى حيث أنه مطهر عام ويساعد على الوقاية من العدوى البكتيرية.

6.القرفة

استخدام القرفه بالإضافة إلي حبة البركة مع ملعقة من عسل النحل لها مفعول السحر في القضاء على الميكروبات وتعمل على تحفز الجهاز المناعي بفاعلية، حيث أنه المشروب المثالى لتحسين أداء المناعة فهو وقاية وعلاج في نفس الوقت .

على الرغم من أن هذه النباتات طبيعية ومن النباتات الطبية إلا أنه يجب استشارة الطبيب  ولا يمكنها أن تكون محل المضاد الحيوى إلا إذا تم استشارة الطبيب المعالج أولا.

Advertisements

أضف تعليق