الصحة والطب

علامات قصور الغدة الدرقية من ضمنها الشعور بالضيق والإرهاق

Advertisements
Advertisements

يعاني الكثيرين مع  اضطرابات الغدة الدرقية ويواجهون العديد من المشكلات الصحية الشائعة، ووصل من يشتكون من قصور الغدة الدرقية إلى 12% من الأشخاص في جميع أنحاء العالم، وخاصة النساء أوالذين يعدون أكثر عرضة للإصابة مقارنة بالرجال، ويزيد الخطر مع التقدم في العمر.

وووفقًا لموقع “Health&human” نستعرض في هذا التقرير 10 علامات تدل على قصور وفرط نشاط الغدة الدرقية.

Advertisements

1-الشعور بالضيق والإرهاق

الشعور بالإرهاق والتعب يعد أكثر أعراض قصور الغدة الدرقية شيوعًا، وذلك لأن الهرمون الذي تفرزه الغدة الدرقية يتحكم في مستويات الطاقة، ويسبب الكسل، بالإضافة إلى الشعور بأرق وصعوبة في النوم، فضلا عن عدم القدرة على التركيز في العمل، لتظل الغدة الدرقية وقصورها في العمل عائقا كبيرا للمارسة الشخص مهام يومه بسلام.

2-تغيرات في الوزن

تقل الحركة بسبب الإرهاق، وذلك عندما تنخفض مستويات هرمون الغدة الدرقية، حيث يبدأ الجسم في تخزين المزيد من السعرات الحرارية كالدهون، بدلًا من حرقها، حتى وإن كان المريض لا يحصل على المزيد من السعرات الحرارية.

ويكتسب الأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية الذي تم تشخيصه حديثًا ما بين 15 إلى 30 كيلو في السنة الأولى، بحسب الدراسات، وبالنسبة لمن يعانون من فرط نشاط هرمون الغدة الدرقية، يفقدون الوزن بصورة أكبر، على الرغم من قلة الشهية لديهم، وذلك بسبب سرعة عملية الأيض لديهم.

3-الشعور بالبرد الزائد

عندما يكون عمل الغدة الدرقية به شئ من القصور، ينخفض معدل الأيض في الجسم وتقل عملية حرق السعرات الحرارية، نتيجة انخفاض هرمون الغدة، مما ينتج عنه شعور الشخص بالبرودة أكثر من الأشخاص الآخرى، حيث يحدث ذلك لدى ما يقرب من 40% من الأشخاص الذين يعانون من انخفاض هرمون الغدة الدرقية، في المقابل عندما تنشط الغدة الدرقية، يفرز هرمون الغدة الدهون البنية التي تزيد من سخونة الجسم عن المعتاد، ويحدث سرعة في عملية الأيض وارتفاع معدل حرق السعرات الحرارية.

4-تغيرات في البشرة

يمكن أن يسبب اضطراب هرمونات الغدة الدرقية،  تورم وحكة وجفاف في الجلد، وذلك بسبب حدوث تغير في خلايا الجلد بسبب قصور الغدة.

5-الاكتئاب

يؤثر فرط نشاط الغدة الدرقيةعلى تغيير المزاج والشعور بالاكتئاب والحزن، بالإضافة إلى وجود انخفاض في مستوى الطاقة.

6-مشكلة التركيز

يؤثر فرط نشاط الغدة الدرقية على عمليات الإدراك، فيسبب انخفاض مستوى التركيز، وتشتت في الانتباه.

7-الإمساك أو الإسهال

من الممكن أن يؤثر قصور الغدة الدرقية على صحة الجهاز الهضمي بطريقتين، الأولى هي أنه يبطئ عملية التمثيل الغذائي والثانية أنها تضعف العضلات التي تنقل القولون وتحرك البراز، مما ينتج عنه الإمساك المؤلم.

وفي المقابل فإن إفراط نشاط الغدة الدرقية، يسبب الإسهال المزمن، نتيجة ضعف عضلات الجهاز الهضمي.

8-تغيرات في الدورة الشهرية

يؤثر فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصورها، على الدورة الشهرية، وحدوث تغيرات في نزول الحيض وعدم انتظامه، فقد ينزل دم الحيض بغزارة في اليوم الأول ثم تنقطع في اليوم التالي، وهذا يشير إلى إمكانية حدوث مخاطر الإجهاض أو إصابة الجنين بالعيوب الخلوقية، لدي المرأة الحامل.

9-ضعف العضلات والمفاصل

من ضمن أعراض قصور الغدة الدرقية، ضعف العضلات، ففي حالة انخفاض هرمون الغدة الدرقية، يقوم الجسم بتحطيم الأنسجة العضلية للحصول على الطاقة بدلاً من الدهون، مما يساهم في تقليل قوة العضلات ويشعر المريض بالتهابات في المفاصل.

10-تساقط الشعر

نظرا لأن بصيلات الشعر مثل معظم الخلايا التي ينظمها هرمون الغدة الدرقية، فإن فرط نشاط أو قصور الغدة الدرقية، يسبب تساقط الشعر، وتوقف إنتاجه الطبيعي، كما أنه ممكن أن يتسبب في تساقط في شعر الحواجب والرموش.

Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي