الصحة والطب

“منعا لزيادة المواليد” أدوية مصرية الصنع لمنع الحمل بنصف الثمن

Advertisements
Advertisements

منذ أكثر من 6 أشهر تعاني الصيدليات من نقص أدوية منع الحمل المستوردة، ومنها “الياسمينا، والجينيرا، والديبوفيرا”،  وهو الأمر الذي تسبب في قلق السيدات والرجال، لما من شأنه أن يؤدي إلى زيادة نسب الحمل وعدد المواليد، الأمر الذي يتسبب في مضاعفة خطر الزيادة السكانية.

ولمواجهة هذا النقص في السوق، اعتمدت إحدى الشركات الحكومية المصعنة للأدوية خطة لإنتاج حبوب منع الحمل، في إطار جهود الدولة لمواججة نقص العقاقير المستوردة.

Advertisements

وحول هذا الأمر، قالت الدكتورة ألفت غراب، رئيس الشركة الحكومية، إنهم بصدد طرح 3 أدوية جديدة لمنع الحمل في النصف الثاني من أغسطس الجاري، لسد عجز نقص العقاقير المستوردة، وهم:

– سيتم ضخ 50 ألف عبوة في السوق كأول دفعة من اقراص جيسترانيل، بـ27 جنيه للعلبة بدلًا من 55 جنيه للدواء المستورد المماثل له.

– خلال النصف الثاني من الشهر الجاري أوكسي بروجيست حقن، سيتم ضح 240 ألف عبوة في السوق كدفعة أولى . بـ15 جنيه.

– موزان جيلك أقراص، بـ25 جنيه وربع الجنيه بدلًا من 45 جنيه للدواء المستورد المماثل له، وسيتم ضخ 150 الف عبوة في السوق كدفعة أولى.

وقررت الشركة عقب أزمة الأدوية المستوردة ونقصها في السوق، باعتبارها ذراع الدولة في توفير الدواء في السوق، بالعمل على إنتاج بدائل لها بنفس المادة الخام، موضحةً أنهم في المراحل النهائية للتحليل في الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية، للحصول على الموافقات النهائية على العقاقير الجديدة خلال النصف الثاني من الشهر الجاري، ليتم طرحها في السوق قريبا بحسب “ألفت غراب”، لافتة إلى أن المادة الخام للعقاقير الجديدة يتم استيرادها من الصين والهند، مؤكدةً أن لها نفس فعالية وتأثير الأدوية المستورد، وبنصف سعرها فقط.

Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي