قيمة زكاة الفطر 2017.. كل ما تريد معرفته عن زكاة العيد: قيمتها وشروط زكاة عيد الفطر الآن
زكاة الفطر

زكاة الفطر 2017، وكل ما تريد معرفته عن زكاة عيد الفطر وطرق حسابها ، حيث بدأ شهر رمضان الكريم في حمل أمتعته استعداداً للرحيل ولم يعد يتبقى سوى ليالي معدودة، ولم تعد تفصلنا إلا أيام قليلة على عيد الفطر المبارك، لذلك لابد على المسلم أن يتم صيامه بتأدية زكاة فطره ضماناً لقبول الصيام ،ولهذا علينا أن نعرف كيف يتم احتساب قيمة زكاة الفطر وما هي قيمتها وكيفية إخراج الزكاة وإلى من تستحق زكاة الفطر وعلى من تجب الزكاة.

وتعتبر زكاة الفطر واجبة على كل مسلم وفقاً لإجماع الفقهاء والعلماء فهي تعد الركن الثالث من أركان الإسلام و جاءت قبل الصيام وحج البيت الحرام مما يؤكد أهميتها ،وبالتالي فزكاة الفطر أحد أنواع الزكاة ، ولذلك أجمع جمهور الفقهاء أن زكاة الفطر فريضة على كل مسلم عاقل .

وتحتسب قيمة زكاة الفطر بما يساوى مقدار صاع من متوسط ما يأكله المسلم، وقال العلماء أن الصاع هو3 كيلو تقريبا.

فإذا كانت الوجبة الأساسية للمسلم في مصر تعتمد على الأرز بمقدار ما يخرجه الفرد من زكاة الفطر هو ما يساوى قيمة 3 كيلو من الأرز، أيا كان سعره ويراعى الاختلاف بين الدول .

وحددت دار الإفتاء المصرية قيمة زكاة الفطر لعام 2017 بما هو قيمته 12 جنيهاً مصري.

اختلف علماء الدين في كيفية إخراج زكاة الفطر فهناك ثلاث أراء :

1- ضرورة إخراج زكاة الفطر على شكل طعام وليس نقود .

2-  إخراج الزكاة في شكل نقود فقط في حالة الضرورة وعدم قدرة المسلم على إخراج الزكاة على شكل طعام وذلك ما إذا كان على سفر أو عدم قدرته على التواصل مع الفقراء .

3- في الوقت الذي أجاز فيه بعض علماء الدين إخراج زكاة الفطر في صورة نقود بشكل عام دون التقيد بأي شرط .

ووفقاً لأصناف الحبوب يحدد الفرد مقدار زكاة فطره وبحسب الأسعار مع مراعاة إمكانية حدوث أي تغيرات تطرأ علي الأسعار من دولة لأخرى لذلك يجب على كل فرد عند إجراء حساب مقدار زكاة الفطر أن يكون على علم تام بأسعار السلع التي يستخدمها في احتساب القيمة فمثلاً نجد أن أسعار الحبوب كالتالي .

حساب زكاة الفطر
حساب زكاة الفطر

موعد إخراج زكاة الفطر

ومن الضروري على كل مسلم إخراج زكاة الفطر في أخر أيام شهر رمضان وقبل شروق شمس أول أيام عيد الفطر المبارك، أي أنه يجب على كل مسلم إخراج زكاة الفطر قبل أن يصلى صلاة عيد الفطر المبارك.

وهناك عدد من علماء الأمة الإسلامية أباحوا خروج زكاة الفطر في أخر يومين من شهر رمضان المبارك أي قبل عيد الفطر بيومين استناداً لما فعله بعض صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم.

شروط وجوب زكاة الفطر

إذا كان هناك رجلا يعول أسرة ويملك قوت يومه وقوت عياله وجب عليه إخراج زكاة الفطر عن أولاده وزوجته ، وفي حالة وجود زوجة حامل ومر على الجنين 40 يوم في رحم أمه وجب على من يعولها إخراج الزكاة عن الجنين ، ووجبت زكاة الفطر على المسلم الذي توفي في شهر رمضان قبل أن يخرج الزكاة وعلى ورثته إخراج زكاة عيد الفطر عن المتوفي قبل تقسيم التركة.

وحدد المولى عز وجل فى كتابه الكريم سبع مصارف شرعية لإخراج الزكاة كما أجمع فقهاء الأمة الإسلامية وهم ” الفقراء والمساكين والغارمين والعاملين عليها وابن السبيل وفي الرقاب والمؤلفة قلوبهم وفي سبيل الله “.

ولا يجوز إخراج الزكاة لصالح الأبناء أو الزوجة أو أي شخص تعوله بما يتوافق مع المصارف شرعية كما تم ذكرها سلفاً، بل ويجب إخراج الزكاة عن كافة من تعول سواء أبناء أو زوجة أو أباء في حالة إذا كنت أنت من تعولهم.

دار الإفتاء تحدد قيمة زكاة الفطر لكل فرد

والجدير بالذكر أن دار الإفتاء المصرية حددت قيمة زكاة الفطر لهذا الموسم لعام 1438 هجريا الموافق عام 2017 ميلاديا، وقد حددت دار الإفتاء 12 ج كحد أدنى عن كل فرد، وسوف نعرض لكم في هذا المقال كل ما تريد معرفته عن زكاة الفطر من أسئلة وأجوبتها الشاملة، وكل ما يشغل بال القارئ حول زكاة الفطر وقيمة زكاة الفطر وطريقة حسابها وموعد خروجها وكل ما جاء عنها في السنة النبوية المطهرة، و زكاة الفطر يطلق عليها زكاة الأبدان أيضا، وهي زكاة مفروضة علي المسلمين واجبة الدفع قبل صلاة عيد الفطر المبارك، أو قبل الانتهاء من صيام شهر رمضان المكرم، وهي زكاة واجبة علي كل إنسان مسلم ذكرا كان أو أنثى صغير أم كبيرا، ويجب أن يكون قادر علي قوت يومه وما يميز زكاة الفطر عن غيرها من أنواع الزكاة أنها واجبة علي كل شخص مسلم ذكرا كان أم أنثى وفرضت هذه الزكاة لكي تطهر نفوس المسلمين الصائمين من أي شوائب حدثت في صيامهم وليس تطهير لأموالهم مثل زكاة المال، فهناك أخطاء عديدة يرتكبها الصائم تكون مكروهة وتنقص من صيامه فتأتي زكاة الفطر تطهر صيامه من الشوائب والأعمال الغير مرغوب فيها الذي فعلها المسلم أثناء صيامه.

ما المقصود بزكاة الفطر وما الحكمة من تشريعها؟

زكاة الفطر فريضة علي كل مسلم بالغ عاقل يملك قوت يومه فهي فريضة علي الكبير والصغير الذكر والأنثى العبد والحر بدليل حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال”فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر في رمضان صاعا من تمر أو صاعا من شعير، علي العبد والحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين وأمر صلى الله عليه وسلم أن تؤدى قبل خروج الناس لصلاة العيد”، والحكمة من زكاة الفطر في حديث رواه ابن عباس رضي الله عنه قال” فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات”.

ماهو وقت إخراج زكاة الفطر؟

زكاة الفطر تجب بدخول فجر يوم العيد عن فقهاء “الحنفية” بينما يرى فقهاء الشافعية والحنابلة أن زكاة الفطر تجب بغروب شمس آخر يوم في شهر رمضان الكريم، وأجاز فقهاء الحنابلة والمالكية إخراج زكاة الفطر قبل وقتها بيوم أو يومين بدليل أن ابن عمر رضي الله عنهما لا يري بذلك شئ إذا جلس من يقبض زكاة الفطر وقد ورد أيضا عن الحسن أنه لا يرى بأسا في تعجيل زكاة الفطر قبل الفطر بيوم أو يومين، فلا مانع من تعجيلها من أول دخول شهر رمضان الكريم كما يرى الشافعية لأنه تجب بسببين صوم شهر رمضان والفطر منه فإذا وجد أحد السببين جاز تقديمه علي الآخر، ويمتد وقت أداء زكاة الفطر عن الشافعية إلى غروب شمس يوم العيد، ومن لم يخرج الزكاة لم تسقط عنها وإنما يجب عليه إخراجها قضاء.

ماهي الأطعمة التي تخرج منها زكاة الفطر وهل يجوز إخراجها مالا؟

ثبت في الصحيحين عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: كنا نعطي زكاة الفطر في زمان النبي صلى الله عليه وسلم صاعاً من طعام أو صاعاً من تمر، أو صاعاً من شعير، أو صاعاً من زبيب والصاع معناه هنا هو وحدة قياس كانت تستخدم في الحجم وهو من المكاييل التي كانت تستعمل قديما لكيل المواد المختلفة مثل المواد الغذائية وغيرها، ويقدر وزن الصاع بـ 2.6 كيلو جرام تقريبا.

وعن إخراج زكاة الفطر مالا نعم يجوز إخراج زكاة الفطر مالا لأن لكل مقام مقال وفي هذا الوقت من مصلحة الفقراء إعطائهم زكاة الفطر مالا لكي يقومو بشراء حاجاتهم وما ينقصهم فهم ليس بحاجة إلى الطعام أكثر من أنهم بحاجة إلى شراء اللبس لأبنائهم في العيد أو شراء حاجتهم الضرورية فعند إخراجها طعام فقط وبذلك تصعب الحياة علي الفقير الذي قد يحتاج لبس لأولاده أو يحتاج أي شئ من متطلبات الحياة وفي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم” أغنوهم عن السؤال في هذا اليوم” ويقصد بهذا اليوم هو يوم عيد الفطر .

لمن تعطى زكاة الفطر؟

وتعطي زكاة الفطر إلى الفقراء المسلمين لما رواه أبو داود عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال “فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان طعمة للمساكين”.