داعية أزهري يكشف عن حكم إمامة المرٲة للصلاة بعد سن الـ70
صلاة المرأة

انتشرت فى الآونة الأخيرة عدد من القضايا والأحكام التي قد كان في إثارتها ظهور بعض الأحكام الجديد التي لم يدركها الكثيرين من قبل، حيث جاء فى أحدث التصريحات الصادرة من قبل الشيخ مصطفى راشد، والذي يعد داعية أزهري، فيما يتعلق بشأن إمامة المرأة المسلمة للصلاة.

أكد الداعية الأزهري في تصريحاته إنه لا يوجد أي مانع شرعى فى أن تقوم المرأة المسلمة بإمامة الصلاة بوجه عام، حيث فسر الشيخ أقواله بٲنه لا يوجد نص قرآنى قد نهي عن هذا الأمر كما لم يوجد أي حديث صحيح يمكنه أن يشير إلى منع  هذا الأمر أو نفيه عن النساء، لكن من جهة أخرى قد أكد الداعية على أن أمر إمامة المرأة للرجال للصلاة لا يوجد له أي مانع شرعى ايضًا، ولكن اشترط أن يوجد حاجز ٲو ساتر بينهم.

وقد أضاف الداعية الإسلامي راشد في أخر تصريحاته الصحفية، أنه بالنسبة إلى المرٲة في حالة أن كانت قد تخطت عمر السبعين عامًا ففى هذه الحالة لا مانع من أن تقوم بإمامة الصلاة للرجال حيث أن فى هذه الحالة وطبقًا لتصريحات الداعية يجوز أن تؤمهم بلا حاجز وعن السبب وراء ذلك ورد أنه قد ٲنتفت صفة الفتنة عنها في هذا العمر، وبسبب أن النساء والرجال متساوون فى كل الأمور الشرعية وأحكامها ماعدا في الميراث.

وقد جاء فى أقوال الداعية عن حكم شهادة المرأة أن: “هناك تساوي فى الشهادة بين المرٲة والرجل”، بينما تابع أقوله فى هذا الصدد قائلاً: “على عكس ما يشاع فقهيا”، واضاف: “فقط شهادة الرجل تساويها امرٲتان فى الأعمال التجارية”، وختم عن السبب فى ذلك قائلاً: “لأن هذه الأعمال يغلب فيها الرجال”.

اقرأ ايضًا.. بالفيديو.. الكشف عن السبب وراء جعل الله السجود فى الصلاة مرتين الركوع مرة واحدة

أو فتوى الأزهر بخصوص صلاة المرء وهو جائع أو أمامه طعام يفضله