خطبة الجمعة الأقصر على الإطلاق “10 كلمات في 25 ثانية”
خطبة الجمعة

تداول الكثير من رواد موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” على صفحاتهم الشخصية والصفحات العامة، فيديو لخطبة الجمعة التي ألقاها أحد الخطباء في مسجد يقع في حي الشرقية في مدينة أم الفحم والتي تنتمي إلى القدس المحتلة.

وعلق رواد موقع التواصل الاجتماعي، أن الفيديو يرجع إلى أقصر خطبة في التاريخ، والتي ألقاها الشيخ في فترة زمنية لا تتجاوز ال25 ثانية، وهو أقل بكثير من الفترة الزمنية التي استغرقها المؤذن للإعلان عن موعد الصلاة.

كما وأضافت مجموعة من المصادر التاريخية، أنه من المعروف أن أقصر خطبة فيما مضى والتي عُرفت من قبل الجميع، كانت تلك الخطبة التي ألقاها “زياد بن أبيه” الخليفة الأموي وهو الأخ غير الشقيق لمعاوية بن أبي سفيان، تحت اسم “خطبة البتراء”.

حيث كان التاريخ يعتبر تلك الخطبة هي الأقصَر على الإطلاق حتى وقتنا هذا، وذلك حتى قام خطيب مسجد حي الشرقية بإلقاء خطبته التي اقتصر وقتها على عداد الثواني فقط ولم تصل مدتها حتى إلى دقيقة، ذلك بعد أن اختصر الخطبتين في واحدة فقط لم يصل وقتها إلى الدقيقة.

وكان مضمون الخطبة قد قاله الخطيب في 10 كلمات فقط، حيث قال الخطيب “البلد مش بسلام والسبب إحنا .. والحل وقفة إسلام وأقم الصلاة”.

وقد تسببت تلك الكلمات القليلة التي قالها الخطيب في ظهور علامات التعجب جلية على المصلين، وقد شهد الكثير من رواد موقع التواصل الاجتماعي لمدى تأثير الخطبة رغم اختصارها، وأنها لم تتعدى بضع ثواني فقط.

هذا وأضاف رواد موقع التواصل خلال التعليقات التي قاموا بنشرها، أن تلك الخطبة التي قالها الشيخ تتناسب بشكل كبير مع أعمال العنف وإطلاق النيران والتي تعاني منها البلدة خلال الفترة الحالية، كما أنها تتناسب أيضا مع الإسلام الذي ينص على أن “خير الكلام ما قل ودل”.

هذا وأضاف رواد موقع التواصل الاجتماعي، أن قدرة الشيخ على إلقاء الخطبة في 10 كلمات فقط هو الإيجاز و الإنجاز بعينه، وهو ما تحتاجه القدس في الوقت الحالي.

اقرأ أيضا:

  1. مخاطر زواج القاصرات تكشفها الأوقاف خلال خطبة الجمعة.