بالفيديو.. دار الإفتاء تعلن أن المنتحر ليس كافراً ولكنه من أصحاب الكبائر
دار الإفتاء المصرية

قام أحد رواد مواقع التواصل الإجتماعي ومن المتابعين للصفحة الرسمية الخاصة بدار الإفتاء المصرية بتقديم سؤال عبر الصفحة قائلاً هل المنتحر كافراً، وهذا السؤال أثار موجة عارمة من التساؤلات خاصة بعد رد أحد المشايخ على السائل، وقام الشيخ أحمد ممدوح وهو أمين الفتوى في دار الإفتاء بالرد على سؤال هذا الشخص قائلاً بأن المنتحر ليس كافراً وهو فقط كافرا كفرا أصغر وليس كفر ملة، ووجدت حاله من الغضب بين العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي بعد ذلك التفسير الذي تم تقديمه عبر الصفحة الرسمية لموقع دار الإفتاء عبر فيسبوك.

وأكد أن المنتحر يرتكب إثم وذنب كبير وهو من أعظم الكبائر وعقوبته كبيرة وممتدة، وذلك لأن الله سبحانه وتعالى منع الانتحار وحرمة في العديد من الآيات القرآنية وهي التي لابد وأن يسير عليها جميع المسلمين، وتحدث العديد من العلماء والمشايخ عن الانتحار وتم التأكيد على أنه كفر وذنب كبير يرتكبه الإنسان في حق نفسه، وذلك أنه يعترض على أمر الله سبحانه وتعالى في عيشته ولذلك حرم الله الانتحار، وتم نزول العديد من الأيات القرأنية التي تساعد في إيقاف ذلك وتحرمه وتؤكد أن من يقتل نفسه فهو كافر.

اقرأ أيضاً.. يوسف زيدان يحلل “النبيذ” والأزهر الشريف يرد “أنت جاهل”

ويذكر أن الشيخ ممدوح أيضاً في إجابته عن السؤال ما الدليل على أن المنتحر كافراً، وتم الإشارة إلى أن من مات منتحراً على الإسلام فهو مسلم ولكنه من أصحاب الكبائر، ومن ينتحر يرتكب ذنباً كبير في حق نفسه ويكون معترض على إرادة حكمة الله سبحانه وتعالى، ووجود العديد من كبار رجال الدين ومفتي الجمهورية بتقديم العديد من البراهين قبل ذلك بأن الانتحار حرام شرعاً، ولا يجوز لأي شخص الانتحار مهما وإن كانت المبررات التي لديه فيكون هذا اعتراض على حكم الله وعدم وجود صبر على الابتلاء.

وذكر الشيخ أن من يقومون بقتل نفسهم أو ينتحرون هم الذين يدخلون في الوعيد، ويتمنى لهم المغفرة من الله عز وجل وأن يسامحهم لما فعلوه وظلموا أنفسهم، وهذا بدخولهم إلى الدائرة الخاصة بإدارة الله عز وجل، وذلك فإن شاء الله عذبهم وإن شاء الله عفا عنهم وغفر لهم ما تقدم وما تأخر من ذنب لديهم.