في اكتشاف فلكي كبير :ناسا وجوجل يحتفلان بـ اكتشاف 7 كواكب شبيهة بالأرض
بالصور-وكالة-ناسا-تعلن-اكتشاف-7-كواكب-تشبه-الأرض

في مفاجأه كبيرة أعلنت ناسا أول أمس الأربعاء عن اكتشاف جديد في مجال الكواكب والتي لاتخرج عن مجموعتنا الشمسيه.

ذكرت وكالة الفضاء ناسا أن الاكتشاف يشمل 7 كواكب تشبه الارض تدور حول نجما ما يبعد 39 سنة ضوئية عن الارض ,المسافة التي تعد صغيرة بالمقارنه بباقي الكواكب التي اكتشفت وتشبه الارض.

وأشارت “ناسا” أن النجم TRAPPIST – 1يعد من النجوم التي تتواجد في مجرة درب التبانه وهو نجم صغير جدا مقارنة بشمس كوكبنا ,ولكن مع ذلك تستطيع تحويل الهيدروجين الى هيليوم مثل الشمس ولكن بسطوع اقل 1000 مرة ,وذكرت أن هذا النجم هو مركز السبعة كواكب التي اكتشفتها الوكاله.

وبالنسبة للورقة العلمية التي ستنشرها ناسا في مجلة نيتشر الشهيرة في مجال العلوم والفلك ,فان الوكالة الامريكية ذكرت أن خلال العقود السابقة ,تم اكتشاف الالاف من الكواكب الخارجة عن مجموعتنا ,ذاكرة ان الطريقة التي استخدمت لكشف الكواكب كانت برصد الضوء العابر للنجوم ,حيث وجود الكوكب امام نجم ما يحجب جزءً من ضوءه الساطع منه ,مما يكشف حجم ومعلومات عن الكوكب المار أمامه.

وبالرغم من هذا فقد استخدام العلماء تقنية معاكسة منذ 2010 في كسف الكواكب ,وهي كشف النجوم التي تصلح لاقامة حياة أولا وبعدها رصد الكواكب التي حولها ودراستها وتحليل غلافها الجوي.

وبالفعل ,رصد الباحث “مايكل جاليون ” النجم منذ اكثر من عام ثم اكتشف الكواكب التي تدور حوله في التاسع عشر من سبتمبر الماضي ,وتابع بحثه خلال الفتره السابقه حتى توصل الى الفترات المدارية للكواكب والتي تمثل فتره دوران الكوكب حول النجم .

وذكرت ناسا أن الكواكب الستة المكتشفة حديثا فترة مرورها المدارية تصل بين 1.5 الى 13 يوما في الدوران حول نجمها وبالتالي تم استخدام تلك المعلومه في الكشف عن كتل الكواكب.

وقالت ناسا أيضا أن مازال البحث جاريا للكواكب السبعه للتأكد ما اذا كانت تلك الكواكب قابله للحياه ويوجد بها مياه ام لا الامر الذي يهتم به الفلكيون السنوات الاخيرة.

واكتشف علماء الفلك منذ 2009 مايقرب من الاربعة الاف كوكب منها حوالي 13 صالحة للسكن ,حيث يتوقع “ستيفين هوكيمج” أن الارض لن تستمر لاكثر من 1000 عام اخري بسبب الاخطار التي تتعرض لها باستمرار ,مما يؤكد اهميه البحث عن كواكب اخري صالحة للحياه وقد اكتشفت ناسا سابقا كواكب تشبه الارض لكن الكواكب السبعه تعد الاقرب الى الارض وها يزيد من احتمالية تشابه الظروف مع الارض.

وقاد مؤتمر اعلان الاكتشاف الفلكي توماس زيروش ,المدير المشارك في ادارة المهام العلمية بوكالة ناسا, فيما تولي الحديث عن الاكتشاف “شون كاري” المدير بمركز سينرز العلمي بمعهد كاليفورينا والتابع لناسا هو الاخر ,وأجاب كلا من سارة سيجر ونيكول لويس علماء وأساتذة الفضاء والفلك عن اسألة الحضور حول الاكتشاف العلمي الكبير,

والجدير بالذكر أن سرعان ما احتفلت جوجل بهذا الاكتشاف العلمي الكبير واضعة “لوجو” للاكتشاف في محرك البحث الخاص بها.