العالم يشهد أول كسوف في 2017 يوم الأحد القادم

وعلى لسان الدكتور أشرف لطيف ,رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والحيوفيزيقية ,فانه قال أن كسوف الشمس سيكون كسوفا حلقيا وسينطلق مساره من جنوب المحيط الهادي قأمريكا الجنوبية ثم انتهاءه في قارتنا السمراء أفريقيا.

وقال الدكتور لطيف لوكالة “الأناضول” أن هذه الظاهره سيشهدها سكان الولايات المتحده ,تحديدا في أوريجون وأ]ومنغ ونبراسكا وميسوري وأيداهو وكنتاكي وتينيسي ,كارولينا الشمالية والجنوبية,وسيشاهد الظاهره ايضا معظم سكان الامريكتين ,ولكن هذا الكسوف لن يري في مصر والوطن العربي حيث سيسير في ممر ضيق في جنوب الكرة الأرضية.

وفسر لطيف هذا الكسوف الحلقي بان القمر سيغطى قرص الشمس ولكن لصغر حجم القمر لن يستطيع تغطية الشمس كاملا ,وبالتالي سيظهر القمر محيطا بحلقة من الشمس ولكن لن يشاهد هالة للشمس.

وذكر لطيف أن الفرق بين الكسوف الحلقي والكسوف الكلي هو المسافه بيننا وبين القمر ,حيث لو كان في اقرب نقطة لنا سيحجب اشعة الشمس كاملة اما لو كان في أبعد نقطة سيحدث كسوفا حلقيا.

وذكر ان الكسوف الثاني للشمس هذا العام سيظهر في 2017 في شهر أغسطس يوم21 ,وسيحدث أيضا في الولايات المتحده وقد يكون هو الحدث الاكبر هذا العام حيث لم تشهد الولايات المتحده مثله منذ 1979 ولن تشهد مثله حتى 2024.

وبهذه الظاهره,يكون كوكبنا قد تعرض لثلاث ظوهر هذا الشهر بداية من خسوف شبه ظل القمر ,ثم ظاهرة القمر الثلجي وظهور المذنب “هوندا ماركوس 45بي” وأخيرا الكسوف الحلقي .