خالد الجندي يؤكد على أن “الرجل المحترم في الدنيا يكون محترما بالآخرة”
خالد الجندي يؤكد على أن "الرجل المحترم في الدنيا يكون محترما بالآخرة"

خرجت تصريحات إعلامية من عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية والداعية الإسلامي، الشيخ خالد الجندي،  حول مدى صلاح الرجال وكيف تقاس التقوى لديهم، حيث أكد الشيخ الجندي على إن التقوى والتدين لدى الإنسان لا يجب أن يُقاس بطول اللحى أو بوجود زبيبة الصلاة في الجبهة لدي الرجال.

أكد خالد الجندي في حواره على أن هذه العلامات ليست سبب التقوى، لأنها ليست مقياس لتقويم الإنسان على الرغم من أنها دليل على التزامه بطاعة معينة، حيث أشار الجندي فى حديثه الإعلامي مؤكدًا على أن الرجل المحترم في الدنيا سوف تكون هذه آخرته ايضًا، حيث أشار إلى أنه سوف يكون محترمًا في الآخرة.

أوضح الشيخ خالد الجندي، فى حديثه التليفزيوني والذي تم إذاعته على برنامج “لعلهم يفقهون”، فيما يخص أي إنسان في أي ديانة، أن الأديان بها كثير من التشابه، حيث يكمن التشابه فى كلاً من الأخلاق بالإضافة إلى المعتقدات، وبعض من الأمور المتشابهة فيها ايضًا.

قد نوه الشيخ خالد الجندي في حديثه قائلاً بأنه علينا جميعًا أن نتحلى بالإلتزام، ويكون ذلك عن طريق إبراز أوجه التشابه بين الأديان، وعدم الحديث عن الاختلاف بينهما، حيث يحدث هذا الاختلاف تشتت بين الناس.

وأضاف الجندي في تصريحاته، على أن التقوى عند الرجال لا تُقاس بطول اللحى وزبيبة الصلاة، حيث أكد قائلًا: “الراجل المحترم بيننا هو المحترم عند الله تعالى”.

وقد استشهد خالد الجندي في حواره على هذا الكلام بقوله تعالى فى كتابه العزيز: “يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ”، الآية 13 من سورة الحجرات.