تفاصيل حكاية المليونير المصري المتزوج ألمانية ويعيش فى الشارع
تفاصيل حكاية المليونير المصري المتزوج من ألمانيا ويعيش فى الشارع

نالت حكاية المليونير المصرى الذى يعيش بلا مأوى و يتجول في الشارع علي اعجاب كبير جدا، من خلال تنقلها على موقع التواصل الاجتماعي، “فيس بوك”حيث اخذت حوالى 10 ملايين إعجاب، تتضمن تفاصيل قصة  المليونير المصرى علي العديد من الأحداث الغريبة.

على الرغم من أن تقدر قيمة ثروته بحوالى 70 مليون جنيه، إلا أنه يتخذ الشارع بيتا له، ومع ذلك فإن المليونير المشرد متزوج من سيدة ألمانية الجنسية، كما أنه أنجب منها بنت وولد، الفتاة بالغة و متزوجة وتعيش في أمريكا، أما الشاب فإنه تخرج يعمل مهندسا، من هنا لفتت قصة المليونير المشرد أنظار الجميع وأرادوا معرفة التفاصيل ولما انتهى به الحال إلى ذلك المصير.

حيث قام باصطحابه مجموعة من الشباب، وذلك بهدف مساعدته للرجوع مرة اخرى للحياة بصورة طبيعية قدر المستطاع، حيث قاموا مجموعة الشباب بتنظيفه وقص شعره، وايضا اعطاء ثياب جديدة، و رجوعه إلى  أهله مرة ثانية بعد العثور عليهم، وهنا كانت المفاجئة، حيث اكتشف الشباب إن هذا الرجل الذي لا مأوى له ويعيش فى الشارع لديه ثروة كبيرة وصلت إلى 70 مليون جنيها، مما أصاب الشباب بالذهول من هول المفاجئة.

اكتشفوا أيضا أنه له عائلة في ألمانيا،  وأنه قد استقر وعاش 20 عاما في ألمانيا ، وقاموا بالتواصل مع زوجته الألمانية وأبنائه في ألمانيا، فقد غدر به اخوته وقاموا بالاستيلاء على نقوده بعد روجوعه إلى مصر، وهذا هو السر الذي جعل المليونير المصرى مشرد في الشارع، وقد عاش  على هذه  الحالة في الشارع لمدة 6 سنوات .