قائمة بأهم الدول التي تمنح الجنسية في أقل من 6 أشهر وتعتبر خيارا أول لراغبي السفر
جزيرة مالطا

يسعى الكثير في الوقت الحالي وراء جميع فرص السفر المتاحة، ولهذا فقد قام “مايجِرين ورلد”خبراء شؤون الهجرة بالكشف عن أهم الدول التي كانت وجهة مؤخرا للكثير من رجال الأعمال والأشخاص العاديين، وذلك لسهولة الحصول على إقامة في تلك الدول، وعدم اشتراطها بالحصول على الجنسية.

هذا بجانب الفرض الأخرى التي تتيحها تلك الدول، ومنها فرصة الدخول إلى أي من بلاد العالم بعد الحصول على جواز سفر تلك الدول، ويرجع هذا إلى قوة جواز السفر التابع لها.

وننشر لكم من خلال هذا المقال، أسماء تلك الدول وأهم المميزات التي تجعلها منفردة عن غيرها، وتلك الدول هي:

أنتيجوا وباربودا: تحتل المرتبة 31 بين الدول الأقوى في جوازات السفر، هذا بغض النظر عن طبيعتها الخلابة، بجانب أنها من أكثر الدول التي تم قصدها للسفر في الفترة الأخيرة، وذلك لأن جواز سفرها يتيح الدخول إلى أكثر من 131 دولة بدون تأشيرة، هذا كما تتميز في اعتبار اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية في العمل.

سانت كيتس ونيفيس: تعد من أفضل الدول التي يمكن السفر إليها، وترجع الميزة هنا إلى أن تلك الدول لا تحتاج إلى الكثير من الوثائق، ويمكن الانتهاء من إجراءات معالجة الجواز في نحو 3 أشهر، الجدير بالذكر أن عدم فرض تلك الدول ضريبة على الدخل، كان السبب الرئيسي وراء اعتبار تلك الدول الوجهة الأولى لرجال الأعمال، كما ويمكن من خلال جواز سفرها الدخول إلى دول الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بدون الحاجة إلى تأشيرة.

سانت لوسيا: من أشهر جزر البحر الكاريبي، والتي تتمتع بجمال ساحر، حرصت خلال الفترة الأخيرة على أن يكون برنامجها الذي أطلقته للحصول على الجنسية من خلال الاستثمار الأسرع والأفضل في العالم، ويمكن الانتهاء من الإجراءات في حوالي 6 أشهر كحد أقصى.

دومينيكا: من أفضل جزر البحر الكاريبي ذات الطبيعة الخلابة والجمال الأخاذ، يمكن منح الجنسية لجميع الجنسيات بِدون التمييز والتفضيل، الأمر الذي يجعل النظام من أفضل الأنظمة شفافية ووضوح، يمكن الانتهاء من إجراءات الحصول على الجنسية في خلال 4 أشهر فقط، ويتيح جوازها السفر إلى أي مكان في العالم.

جرينادا: من أفضل الجزر التي تؤمن العديد من الفرص الاستثمارية، تمتد على مسافة 121 كيلو متر وتتمتع بشواطئ جميلة وخلابة، تتميز بالاستقرار السياسي كما لا تفرض ضريبة دخل، ويمكن من خلال جواز سفرها الدخول إلى 117 دولة، من بينها دول الاتحاد الأوروبي وأمريكا، اعتمادها على نظام تعليمي قوى واللغة الإنجليزية كلغة أساسية جعلها من أفضل الجهات للعائلات التي ترغب في الاستقرار في مكان جديد، كما تنتهي إجراءات المعالجة لجواز السفر في ثلاثة أشهر.

 

 

 

 

 

قبرص: تعد قبرص نقطة اتصال بين الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا، و لسهولة الإجراءات التي تتعلق بالجنسية، فإن قبرص تمثل الخيار الأول للكثير من المستثمرين، وتنتهي الإجراءات على الأغلب في ثلاثة أشهر.

مالطا: من أفضل الجزر التي تقع في البحر الأبيض المتوسط في جنوب أوروبا، يمكن الحصول على جنسيتها في مدة لا تتجاوز ال12 شهر، ويمكن من خلال جوازها السفر والإقامة والعمل في أي من الدول الأوروبية.

 

 

اقرأ أيضا:

  1. لم تتجاهل وزارة الاستثمار مشروع نيوم على الرغم من ضخامته؟