“عاصفة إليانور” تتسبب في إغلاق برج إيفل اليوم
برج إيفل

تابع موقع مصر 365 إغلاق برج إيفل بفرنسا اليوم الموافق يوم الأربعاء الثالث من شهر يناير الجاري لعام 2018 بسبب الرياح العاتية التي صاحبت عاصفة “إليانور” والتي من المتوقع أن تضرب باريس عاصمة فرنسا وكذلك المناطق الغربية والشمالية بفرنسا، لتتجه إلى الجانب الشرقي بعدها.

أعلنت الشركة المسؤولة عن تشغيل برج إيفل، انه قد تقرر إغلاق برج إيفل لأسباب تتعلق بأمن وسلامة السائحين بسبب سرعة الرياح الكبيرة التي تجاوزت مائة كيلومتر في الساعة الواحدة بالعاصمة الفرنسية باريس المصاحبة للعاصمة “إليانور” والتي تضرب الدولة الفرنسية في الوقت الراهن.

وأعلنت “شركة إينيديس” التي تقوم على تشغيل الطاقة الكهربائية في الدولة الفرنسية أنها قد أعلنت في وقت ماضي عن انقطاع تيار الكهرباء على مائتين ألف في الدولة الفرنسية بسبب عاصمة “إليانور” والتي تسببت في إحداث اضطراب شديد في حركة القطارات وكذلك حركة الطيران.

وأضافت “شركة إينيديس” أن عاصمة إليانور قد تسبب في شلل تام في الحركة المرورية في بعض من الطرق بسبب سقوط الأشجار وكذلك أدت سرعة الرياح المصاحبة للعاصفة في سقوط أعمدة الإنارة، وفي بعض المناطق بفرنسا قد أدت سرعة الرياح العاتية إلى اقتلاع أسطح المنازل الخشبية.

وقد وصلت عاصفة “إليانور” صباح اليوم إلى الدولة الفرنسية قادمة من منطقة شمال الدولة الإيرانية، مصاحبة برياح تبلغ سرعتها حوالي مائة وعشرين كيلومتر في الساعة، واضطربت السلطات الفرنسية إلى رفع حالة الطوارئ في الدولة الفرنسية حتى الغد الموافق يوم الخميس، مع تعليق حركة النقل الجوي داخل المطارات الفرنسية.

تعد عاصفة إليانور هي العاصفة الرابعة التي ضربت الدولة الفرنسية منذ شهر ديسمبر السابق 2017، وأعلن مركز الإرصاد الجوية بفرنسا اليوم عن وصول عاصفة إليانور، مصحوب برياح عاتية، كما تم رفع حالة الطوارئ على الساحل الشمالي لفرنسا تحسباً لزيادة حركة الأمواج وتخوفاً من حدوث الفيضانات.

وتتابع العاصفة إليانور مضيها قدماً إلى مناطق شمال شرق فرنسا، ووصلاً إلى كورسيكا، ومن المتوقع أن تزيد سرعة الرياح إلى مائتين كيلومتر في الساعة الواحدة في الجزيرة المتوسطية، وتزيد سرعة الرياح في منطقة شمال الألب والتي بلغت مائة كيلومتر في الساعة.

أقرا المزيد “إعصار إيرما” يضرب غرب فلوريدا بعد عاصفة على ميامي