كارثة محققة تنظر الأرض بعد خروج سفينة فضاء صينية عن السيطرة
محطة فضائية

تابع موقع مصر 365 خروج السفينة الفضائية الصينية عن السيطرة قبل أيام، بعد أن تحولت إلى كرة ضخمة من النيران وهي في طريقها إلى الكرة الأرضية، ومن المتوقع أن تصل إلى كوكب الأرض في الفترة ما بين الثلاثين من شهر مارس الجاري إلى الثاني من شهر إبريل القادم لعام 2018.

ويعد خروج محطة الفضاء التابعة للدولة الصينية “تيانجونج- 1” عن السيطرة ينذر بوقوع كارثة محققة، حيث تبعد عن الكرة الأرضية بحوالي ألفين كيلو متراً، ولكن بعد خروجها عن المسار سوف تقترب من كوكب الكرة الأرضية وسوف تكون على بعد سبعين كيلو متراً فقط تبعا للتصريحات التي أعلنها وكالة “سكاي نيوز”.

وإلى الوقت الراهن لم يتم تحديد المكان المقرر فيه سقوط سفينة الفضاء الصينية بالتحديد، ولكنها سوف تضرب مدناً مكتظة بالسكان مثل اسطنبول وروما، وشيكاغو، وبكين، وبرشلونة، وتكمن الخطورة الأكبر في حمل السفينة من مادة “الهيدرازين السامة” والتي تعد من المواد الكيميائية التي توجد في وقود صواريخ الفضاء.

أقرا المزيد لجنة الانضباط: حظر دخول رئيس نادي باوك اليوناني للملاعب لمدة 3 سنوات