علماء أمريكيون: اكتشاف عضو جديد في جسم الإنسان
جسم الانسان

نشرت مجلة “تقارير علمية” مقالاً يؤكد اكتشاف علماء أمريكيين، عضواً جديداً في جسم الإنسان، حيث أكد فريق البحث أن هذا العضو الجديد من المرجح أن يكون أكبر عضو تم اكتشافه حتى الآن.

حيث أكد العلماء أن العضو الجديد هو عبارة عن شبكة من القنوات في النسيج الذي يضم أعضاء الإنسان، وهذا العضو هو المسؤول عن حماية باقي أعضاء الجسم حين تعرضه إلى أي صدمات خارجية، أو حدوث ضرر بالجسم أثناء حركته.

كما قام فريق البحث بإطلاق اسم “إنترستايوم”، وهي عبارة عن مجموعة من الأنسجة لها طابع فريد وتؤدي وظيفة مهمة في الجسم لا تقل عن القلب والكبد..

كما أكد العلماء أن هذا العضو الجديد هو عبارة عن قنوات مليئة بالسوائل، ولها شكل خاص وهو ما يجعلها ترتقي لأن تكون عضواً، ووظيفة هذا العضو أن يحمي الجسم من الأضرار المحيطة به.

كما أشار فريق البحث أن هذه القنوات المجهرية موجودة في جميع أنحاء الجسم،/ كما تتضمن هذه “المجاري المائية”الصغيرة والتي تعد خمس إجمالي سوائل المياه في جسم الإنسان، وهذا ما أثبتته النتائج الأولية، حيث أكد  “نيل دي ثييس” الذي يشغل منصب أستاذ علم الأمراض، أن هذا العضو الجديد أكبر من الجلد والذي يحتوي على 16% من كتلة الجسم، وبهذا فإن العضو الجديد يساوي حجمه 20% من جسم الإنسان.

كما أكد فريق البحث على وجود علاقة قوية بين العضو الجديد وبين الأمراض الالتهابية التي تصيب جسم الإنسان، كما أكد الأطباء أن هذه القنوات المجهرية قد تكون سبباً في انتشار مرض السرطان في جسم الإنسان، حيث أنها تقوم بطرد الخلايا السرطانية من الأنسجة التي نشأت بها حتى تنتشر بهذه القنوات المجهرية.