دراسة: إعلانات فيسبوك التي تدعو للانقسام تم شرائها من قبل “جماعات مريبة”
فيس بوك

تابع موقع مصر 365 إعلان دراسة قد تم اعتمادها على بيانات 5 مليون إعلان قد تم عبر موقع فيس بوك حيث أوضح الدراسة أن معظم تلك الإعلانات للدعاية السياسية التي قد تناولت العديد من القضايا المثيرة للانقسامات وقد تم نشرها عبر الموقع قبيل فترة انتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال عام 2016.

وأوضحت الدراسة أن تلك الإعلانات قد قامت برعايتها جماعات مريبة وليس هناك أي معلومات عنها، وقد تم إجراء الدراسة من قبل جامعة ويسكونسن ماديسون، وقد تم نشرها مساء أمس الموافق يوم الاثنين.

وأكدت الدراسة أن واحدة من كل 6 من تلك الجماعات تعد مرتبطة بالدولة الروسية بينما لا تزال هوية باقي الجماعات والتي قد بلغ عددها مائة واثنين وعشرين جماعة وقد تم تصنيفها على أنها مريبة وغير معروفة.

وقد أكدت الدراسة على مدى تأثير “الشركات الوهمية” على صناعة السياسة داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وأضافت الدراسة “إن أكثر من ربع الإعلانات المريبة ذكرت اثنان من المرشحين في انتخابات رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية وهما هيلاري كلينتون، ودونالد ترامب، وقد أيدت 9% من تلك الإعلانات أو عارضت صراحة المرشحين الأفراد”.

وقد أعلن يونج مي كيم كبير الباحثين في تلك الدراسة أن معظم الإعلانات الأخرى قد تفادت بشكل مباشر ومتعمد عدم ذكر أسماء عن مرشحي انتخابات الرئاسة الأمريكية، وقد تضمن رسالة أخرى عن طريق دعم سياسات المرشحين.

وقد وصف الباحثون المشاركين في الدراسة “مشترى تلك الإعلانات المريبة بالجماعات التي لها صفحات غير نشطة أو يمكن دخولها أو أزالها عبر موقع فيس بوك أو حظرها منذ الانتخابات، وليست هناك أي معلومات معلنة متاحة عنها”.

وقد توصل بروجيكت داتا “فريق البحث” إلى التالي “إن الناخبين قد تم استهدافهم بشكل غير متناسب في الولايات المتحدة الأمريكية والتي كانت تنافس بشدة مثل ولاية بنسلفانيا ويسكونسن من خلال الإعلانات التي تركزت على من القضايا من الهجرة والأسلحة وكذلك الأعراق.

وقد أعلن الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربرج عن حملة من أجل كبح على من يقومون بشراء الإعلانات التي تتناول قضايا مثيرة إلى الانقسام، وأضاف أن الشهر الحالي إن شركة فيس بوك سوف تلزم كل من يسعى إلى نشر الإعلان لابد من تأكيد هويته وكذلك مكان تواجده.

أقرا المزيد ولي عهد الكويت يغادر إلى أمريكا لإجراء فحوص طبية روتينية اليوم