ما مخاطر استخدام «بخور البعوض».. إليك ما تبحث عنه

حذّر مركز المعلومات الدوائية ، التابع للإدارة المركزية للصيدلة ، التابعة لوزارة الصحة والسكان ، يوم الأحد ، من الإفراط في استخدام المبيدات الحشرية ، والأقراص الفواحة ، التي يتنشر استخدامها خلال فصل الصيف ، لدى انتشار الحشرات ، وبينها « الذباب والبعوض » .

وشدد مركز المعلومات الدوائية ، التابع للإدارة المركزية للصيدلة ، يوم الأحد ، على أنَّ الإفراط في استخدام هذه المبيدات الحشرية ، يمثل خطرًا داهمًا على الصحة العامة للإنسان ، وخصوصًا الأطفال .

بدورها ، قالت مدير مركز المعلومات الدوائية ، في الإدارة المركزية للصيدلة ، بوزارة الصحة والسكان ، الدكتورة هند الحسيني ، إن الأسواق المصرية ، شهدت انتشارًا لما يسمى بـ « بخور البعوض » ، إذ يستخدم هذا البخور في طرد البعوض ، من أجل الحد من الأمراض ، التي من المحتمل نقلها عن طريق البعوض ، أو غيرها من الحشرات الطائرة والمنزلية .

وأوضحت مدير مركز المعلومات الدوائية ، في الإدارة المركزية للصيدلة ، بوزارة الصحة والسكان : « أجريت دراسة على [ بخور البعوض ] ، وثبت أن بعض هذا البخور ، يشتمل على الأثير ثماني الكلور الثنائي s-2 ، وأنه خلال اشتعال هذا البخور ، ينتج عنه مواد مسرطنة للرئة ، قوية للغاية ، كمنتج ثانوى يسمى [ مكرر – كلوروميثيل ] الأثير [ BCME ] ، وهو S-2 محظور في العديد من البلدان » .

وأشارت الدكتورة هند الحسيني ، إلى أن الزيوت العطرية ، التي أثبتت كفاءتها في مسألة قتل البعوض ، و بينها على سبيل المثال لا الحصر : « زيت السيترونيلا ، وزيت القرنفل ، وزيت الإيوكالبتس ، وزيت اللافندر » .

وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي ، قبل فترة قصيرة ، بإعلانات ومنشورات ، تتحدث عن فوائد استخدام البخور الطارد للبعوض ، في التخلص من الحشرات الطائرة ، وهو الأمر الذي أثبتت وزارة الصحة والسكان ، عدم صحته .