أهمية سحور رمضان بالنسبة للصائم
أهمية سحور رمضان بالنسبة للصائم، يُعد السحور وجبة أساسية ومهمة في شهر رمضان الكريم، وهو مثل الوقود الذي يمد  الجسم بالطاقة التي يحتاجها خلال ساعات الصيام بالنهار، وتجعله قوي ويقدر على التعب والجهد  خلال تلك الفترة، وقد حثّ النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم على تناول وجبة السحور، وذلك بسبب فوائدها العظيمة على صحة الإنسان، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهمية تناول وجبة السحور في شهر رمضان.

أهمية سحور رمضان بالنسبة للصائم

تقلل من الإحساس بالتعب والإرهاق خلال فترة الصيام بالنهار.
تقلل من الإحساس  بالجوع والعطش الشديدين خلال هذه الفترة .
 تقليل حدوث الخمول والكسل.
تعمل علي تنشيط الجهاز الهضمي وتحسين عمله.
تساعد جسم الإنسان على ضبط  مستوى السكر في الدم، خلال فترة الصيام.
تقوم بإمداد الجسم  بالطاقة التي يحتاجها ليؤدي العديد من الأعمال، مثل: الذهاب إلى العمل، والقدرة علي الصلاةٍ وقراءة القُرآن الكريم، والتسبيح وذكر الله عز وجل.
تبعد الضعف عن الجسم، نتيجة فقد خلايا الجسم الرئيسية، والجفاف نتيجة قلة الماء.
تعمل على تدعيم الأعضاء وتقويتها لكي تؤدي وظائفها المختلفة.

أطعمة يستحب تناولها عند السحور

يعتقد بعض الناس أن السحور  وجبةٍ عاديةٍ كغيرها من الوجبات الأخرى، لذا فإنهم يقومون بتقديم مائدة سحورٍ بطريقة غير صحية، ولكن ينصح خبراء التغذية الناس، بأن يجب أن تتكون وجبة السحور من بعض الأطعمة الصحية تحديداً، وفي هذا المقال سنتعرف على العديد من الوجبات التي يستحب تناولها عند السحور ومن أمثلتها:

كأسان من الماء، وطبق من سلطة خضار، وطبق شوربة عدس، وبيضة مسلوقة، ونصف كأس لبن ويكون منخفض الدسم، وثلاث تمرات.

طبق سلطة خضار، رغيف صغير من خبز القمح، و2/3 طبق من الفول المدمس، كأس من الحليب خالي الدسم مع اربع حبات فراولة، موزة صغيرة، ملعقة عسل صغيرة، كأسان من الماء، كأسان من شوربة الشوفان الكامل مع الخضار وصدر الدجاج بدون جلد، نصف كأس لبن منخفض الدسم، ثلاث تمرات، كأسان من الماء.

احسن سحور يمكن أن نتناوله في رمضان

تحتوي وجبة السحور على العديد من العناصر الغذائية التي تجعل الصائم يشعر بالشبع، وتقوي نشاطه لفترة طويلة خلال ساعات الصيام،  وتعويض السوائل التي تفقد نتيجة قلة المياه خلال فترة الصيام، كما تقلل الاحساس بالعطش، كما أن من الضروري أن تكون وجبة السحور متكاملة وصحية، ونقدم لكم افضل النصائح لسحور صحي ومتكامل.

الابتعاد عن الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على السكريات والنشويات بنسب عالية من أمثلتها الخبز الأبيض والأرز الأبيض والعجينة المصنوعة من القمح الأبيض، لأنها تعمل علي رفع مستوي الجلوكوز  والأنسولين في الدم بشكل كبير ثم انخفاضه بشكل كبير مما يزيد الشعور بالجوع.

تناول الأطعمة التي تحتوي علي نسب عالية من الألياف لأنها تجعل عمليتا الهضم والامتصاص  بطيئة وتعمل على ارتفاع نسبة الجلوكوز والأنسولين في الدم وبالتالي زيادة الإحساس بالشبع خلال فترة الصيام، كما أنها تحتوي علي كميات عالية من الماء وبالتالي تعويض السوائل المفقودة خلال تلك الفترة ومن أمثلتها الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبقوليات.

الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي علي الملح مثل المخللات والمكسرات المالحة لأنها تؤدي إلي فقد السوائل بالجسم وزيادة الإحساس بالعطش، الابتعاد عن تناول المنبهات مثل الشاي والقهوة في فترة السحور ؛ لأنها أيضا تؤدي إلي فقدان سوائل الجسم والإحساس بالعطش، نقوم بتأخير السحور قبل الفجر بمدة قليلة، كما نشرب كميات مناسبة من الماء.

الابتعاد شرب الماء بكميات كبيرة قبل الفجر لأنه يجعل الكلى تتخلص من الماء الزائد في الجسم، مما يسبب اضطراب النوم مما يزيد الإحساس بالتعب والإرهاق والكسل والخمول خلال مدة الصيام.