فضل صيام يوم عرفة في القرآن والسنة وحال السلف فيه
فضل صيام يوم عرفة

فضل صيام يوم عرفة في القرآن والسنة وحال السلف فيه، ليوم عرفة فضل كبير يسعى جميع المسلمين حول العالم لمعرفته، خاصة مع إقتراب اليوم العظيم هذا العام، حيث لم يتبق على عيد الأضحى المبارك سوى أيام قليلة، وسنعرض لكم من خلال هذا المقال فضل صيام يوم عرفة وكذلك حال السلف في هذا اليوم.

ويتعتبر يوم عرفة من أكثر الأيام التي يعتق فيها الله عباده، كما قالت السيدة عائشة رحمها الله، كما رد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن قال: “ما من يومٍ أكثرَ من أن يُعتِقَ اللهُ فيهِ عبدًا من النارِ من يومِ عرفةَ، وإنَّهُ ليدنو ثم يُباهي بهم الملائكةُ، فيقول: ما أراد هؤلاءِ؟”.

فضل صيام يوم عرفة

لصيام يوم عرفة فضل كبير، حيث أكد لنبي صلى الله عليه وسلم أن قيام المسلم بصوم يوم عرفة إيمانًا واحتسابًا يغفر له عام ماضي وعام آتي، حيث قال النبي في حديثه الشريف: “صيامُ يومِ عرفةَ، إنّي أَحتسبُ على اللهِ أن يُكفِّرَ السنةَ التي قبلَه والسنةَ التي بعده”.

وأضاف العلماء أن غفران الذنوب يكون للصغائر دون الكبائر، كما ذكر الله تعالى في كتابه العزيز “إِإِن تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلًا كَرِيمًا”.

أما بالنسبة لحكم صيام يوم عرفه بالنسبة للجاج وغير الحجاج، فهو كالتالي:

  • بالنسبة لغير الحجاج فهو مستحب.
  • أما بالنسبة للحجاج: فهو مكروه عند جمهور العلماء يصل إلى حد التحريم، ويرجع هذا إلى الرغبة في انشغال الحاج بالدعاء والذكر، بدلًا من انشغاله بالطعام والشراب في حالة كان الحاج صائم هذا اليوم، وبالتالي فإن كراهية أو تحريم الصيام في يوم عرفه بالنسبة للحجاج ترجع إلى الرغبة في تفرغ الحاج إلى العبادة والدعاء والذكر دون انشغاله بأي أمر آخر.

موعد يوم عرفة 2018

وفقا للتقويم الميلادي والبحوث الفلكية، فإن يوم عرفة 2018 سيوافق يوم 22 من شهر أغسطس 2018، وهو يوم التاسع من شهر ذي الحجة 1439، ويعد يوم عرفة من أفضل أيام الأشهر الحرم، والتي كثر فيها غفران الذنوب وعتق الرقاب من النيران.

فضل يوم عرفة في القرآن والسنة

ليوم عرفة فضل كبير، يمكن تعداد بعضه في لنقاط التالية:

  1. يوم عرفة واحد من أيام الأشهر الحرم، وقد قال الله تعالى في ذلك: “إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ”.
  2. كما يتعتبر يوم عرفة واحد من أيام الأشهر التي بينها الله وخصصها للحج، فقال: “الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ”.
  3. ويوم عرفة واحد من الأيام المعلومات التي ذكرها الله تعالى في كتابه، والتي دعا فيها إلى الذكر والعبادة، فقال: “لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ”.
  4. ولفضل وأهمية يوم عرفة، فهو واحد من الأيام التي أقسم الله بها في كتابه فقال: “وَلَيَالٍ عَشْرٍ”.