علماء الفلك: الأرض تتعرض لعاصفة مغناطيسية تصيب الكثيرين بالاكتئاب

حذر عدد من علماء الفلك، من ظاهرة كونية يتعرض لها كوكب الأرض اليوم الجمعة، الموافق  19 أكتوبر.

حيث ذكر العلماء أن كوكب الأرض يتعرض لعاصفة مغناطيسية جديدة اليوم 19 أكتوبر الحالى، وتشتد غدا 20 أكتوبر، ومن المحتمل أن تسبب هذه العاصفة وعكات صحية لدى بعض سكان الأرض.

وأضاف العلماء أن هذه الظاهرة الكونية يمكن أن تتسبب في تدهور الحالة النفسية والعاطفية للكثيرين من الناس، وعدم الاكتراث والاكتئاب والشعور بالحاجة للبكاء، كذلك أوضح العلماء أنه يمكن أن يحصل العكس تماما مثل حالات الغضب السريع والعدوانية.

ويرجح علماء النفس أن هذه الاضطرابات النفسية التي يمكن حدوثها يعود سببها إلى أنه عند حدوث الذبذبات المغناطيسية ينخفض مستوى هرمون السيروتونين “هرمون السعادة” في جسم الإنسان بصورة حادة.

وحسب ما ذكر العلماء فإن شدة هذه العاصفة المغناطيسية تقدر بخمس درجات، ويمكن للاضطرابات الجوية الناتجة عنها أن تؤثر في حالة الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية، كما قد يشعر الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة بعدم الارتياح بسبب هذه العاصفة.

وينصح الأطباء بالقيام ببعض التمارين البدنية والمشي في الهواء الطلق وممارسة اليوغا للتخفيف من آثار هذه العاصفة.

ويؤكد الخبراء على ضرورة تخلي الناس عن القيام بتمارين القوة والتدريبات النشطة والمكثفة؛ خلال العاصفة المغناطيسية لأنها قد تسبب عواقب صحية وخيمة.

ويرى علماء النفس أنه لتحسين الحالة الصحية والمزاجية للأشخاص الذين سوف يتعرضون لهذه العاصفة، ينصح  بتناول الشوكولاتة والكعك وحتى آيس كريم، وكذلك الفواكة مثل الموز والتمور والتفاح الأحمر.