اكتشاف كوكب جديد بمجموعتنا الشمسية مغطى بالأحجار الكريمة
اكتشاف كوكب جديد لامع
توصل الباحثون عن طريق الصدفة خلال رحلة بحثية لهم، عن اكتشاف وجود كوكب لامع داخل كواكب المجموعة الشمسية، وعلى بعد واحد وعشرين سنة ضوئية توصل العلماء لما عرف تحت مسمى “HD219134 b”، داخل “كوكبة كاسيوبيا”، بحسب المعلومات التي صرحت بها الصحيفة البريطانية “ديلي ميل”.
وأشار العلماء ان هذا الكوكب “ليس لديه نواة ضخمة، ولكنه غني بالألومنيوم، والكالسيوم”، مما يدل على أن هذا الكوكب مغطى بالكامل بالأحجار الكريمة.
وصرحت عالمة الفيزياء الفلكية بمعهد العلوم الحاسوبية في جامعة زيوريخ كارولين دور ، إنه “قد يكون الكوكب أحمر وأزرق، مثل الياقوت والياقوت الأزرق، لأن تلك الأحجار الكريمة هي أكاسيد ألومنيوم شائعة على كوكب خارج المجموعة الشمسية”، وأشارت “أن الكوكب المكتشف يعد أكبر من كتلة الأرض بحوالي خمسة أضعاف، ويسمى سوبر أرض يدور حول نجمة HD219134 b واحد من ثلاثة مرشحين ربما ينتمون إلى فئة جديدة من الكواكب الخارجية”.