القمر يتعامد على الكعبة المشرفة في ظاهرة تشاهد بالعين المجردة
تعامد القمر على الكعبة
شهدت مكة المكرمة، فجر اليوم الاثنين،  ظاهرة فلكية وهي “تعامد القمر الأحدب مع الكعبة المشرفة” في ظاهرة فلكية يمكن أن ترى بالعين المجردة، في سماء مدينة مكة المكرمة.
صرحت “الجمعية الفلكية بجدة” فى تقرير صادر عنها  “أنه فى لحظة التعامد سوف يكون القمر أمام مجموعة نجوم التوأمان على ارتفاع يقارب من 89.58.00 درجة، وبزاوية تقارب من 183.40.27 درجة، وسوف يكون  قرصة مضاء بنور الشمس بنسبة مئوية تصل إلى  97,9 %، وعلى مسافة  تقارب من 361,244 كيلومتر”.
وأشار التقرير الصادر عن الجمعية الفلكية بجدة “سوف يطوق القمر فى تلك اللحظة مجموعة من النجوم اللامعة مثل العيوق، والدبران، والشعرى اليمانية، والشعرى الشامية، ومجموعة نجوم الجوزاء” .
وأوضح التقرير “أنه يمكن الاستفادة من ظاهرة التعامد، فى تأكيد دقة الحسابات الفلكية لحركة الأجسام السماوية ومنها حركة القمر التي تجعل تحديد موقعه في غاية الدقة”، وأضاف “يمكن الاستعانة من هذه الظاهرة الفلكية فى معرفة اتجاه القبلة بطريقة بسيطة فى عدة مناطق حول العالم كما فعل القدماء، حيث يمكن للقاطنين في المواقع البعيدة عن المسجد الحرام، التي يشاهد فيها القمر فوق الأفق لديهم فى ذلك التوقيت فان اتجاه موقع القمر يشير إلى مكة المكرمة”.