منوعات

دراسة أمريكية.. ماذا يحدث لو توقف فيسبوك عن العمل نهائيًا؟

قامت جامعات أمريكية بنشر نتائج دراسة لها تم إجراؤها خلال شهر يناير السابق لعام 2019، وقد تم الدراسة  حول مناقشة “ماذا لو توقف موقع فيس بوك عن العمل بصورة نهائية؟ نهائيًا، وقد تم تجميع فيها ما يقارب من الآلاف من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وقد طلبت منهم إلغاء حساباتهم لمدة زمنية تصل إلى شهر كامل.

وتبعًا لما تم إعلانه من قبل شبكة “سكاي نيوز” الإخبارية، أن الدراسة قد كشف عن انقطاع عن موقع  التواصل الاجتماعي فيس بوك مما منح المستخدمين ما يقارب من ساعة إضافية كاملة على مدار اليوم، ولم يقض المستخدمين الساعة الإضافية عبر المواقع الأخرى الإلكترونية، ولكنهم قد قضوا تلك الساعة في مشاهدة التلفاز أو قضاء أوقات مع أصدقائهم وعائلاتهم.

كما تعرض بعض من المستخدمين إلى عدد أقل من الأخبار، ولم يكونوا على دراية كاملة بما يدور في العالم المحيط بهم، مما لم يدفعهم إلى تكوين رأي واضح وصريح حول الأحداث العالمية.

وقد أوضحت نتائج تلك الدراسة أنها تشير إلى ارتفاع نسبة السعادة بين المستخدمين، وإلى انخفاض الشعور بالقلق والاكتئاب، كما قضى الأشخاص المشمولين في تلك الدراسة وقت أقل بنسبة تصل إلى 23% على الموقع، بعد انتهاء تلك التجربة.

وعلى الرغم من أن تلك الدراسة من خلال إجراء تلك التجربة تعد إيجابية التجربة، فقد قرر غالبية الأشخاص المشمولين بتلك التجربة، العودة إلى استخدام “موقع فيسبوك” من جديد، مما يؤكد أن الموقع لا يزال يقدم نوع من القيم إلى سكان العالم، والتي تبقيه يعمل بشكل قوي.

كما قامت مجلة “ذا إيكونوميست” بوصف موقع فيسبوك بأنه “المدينة الرئيسية”، التي لازال يفضل السكان أن يعيشون فيها، على بالرغم من أن هناك العديد من الأماكن المتطورة التي ظهرت خلال الفترة اللاحقة لها، وذلك بسبب أنهم قد قاموا ببناء علاقات إنسانية في تلك المراكز التي تعد حيوية.

كما أضافت المجلة، إن كل الشخص من الذي يقطن في ولاية شيكاغو الأمريكية قد يحب العيش في ولاية كاليفورنيا إذا ما خاض تلك التجربة، لكنه سوف يعود بعدها إلى ولاية شيكاغو، حيث أنها مدينة عائلته وأصدقائه وحياته.

وأوضحت المجلة، نفس الشيء ينطبق على موقع “فيسبوك”، فعلى الرغم من وجود العديد من المساوئ التي يتعرض لها الشخص الإنسان عبر المنصة الاجتماعية الإلكترونية، إلا أنه يعود إلى الاستخدام حيث أن فيس بوك يعد مركز “عالمي” يجمع كافة الأصدقاء والعائلة بصورة إلكتروني.

وعندما يتوقف “موقع فيسبوك” الإلكتروني  عن العمل يوما، قد يعيش الشخص حياة صحية بشكل أكبر، وقد تتقلص أيضا الآراء المتطرفة حول مختلف القضايا العالمية، ولكنه سوف يبتعد بشكل كبير عن الاختلاط البشري.

أقرا المزيد تعرف على.. 5 خطوات تحمي حسابك على الفيس بوك من القرصنة

شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي